مفاهيم

النفقات الرأسمالية

النفقات الرأسمالية (CapEx) هي أموال تستخدمها الشركة للحصول على الأصول وتطويرها أوصيانتها مما يزيد في كفائتها أو عمرها ، مثل المباني و المعدات. وكثيرا ما تستخدم النفقات الرأسمالية للقيام بمشاريع أو استثمارات جديدة من قبل الشركة. هذا النوع من المصروفات المالية تقوم به الشركات للحفاظ أو زيادة نطاق عملياتها. يمكن أن تشمل النفقات الرأسمالية كل شيء من إصلاح سقف إلى بناء ، إلى شراء قطعة من المعدات ، أو بناء مصنع جديد.

 

محاسبيا، يتم إعتبار النفقات على أنها نفقات رأسمالية في حالتين:

الأولى هو الإنفاق للحصول على أصل رأسمالي جديد من آلالات ومعدات أو مباني وغيرها. ويتم تقسيم تكلفتها على العمر الإنتاجي لهذا الأصل. بمعنى يتم الإعتراف بمصروف إستهلاك على مدى عمل الإصل.

أما في الحالة الثانية هو عند إنفاق نفقات على صيانة الأصل الرأسمالي مما يؤدي إلى أما زيادة في عمر الإنتاجي للأصل أو زيادة في الكفاءة. ويتم إعتبار تلك النفقات على أنها نفقات رأسمالية تضاف إلى قيمة الأصل القديم. مثال شركة تملك شاحنة نقل عمرها الإنتاجي المتبقي هو أربعة أعوام وقامت الشركة بعمل صيانة إضافية للشاحنة بقيمة 20,000 ريال مما زاد من عمرها الإنتاجي وأصبحت ستة سنوات، في هذه الحالة يتم رسملة مبلغ الصيانة كامل ويضافة ضمن قيمة الأصل في الأصول الثابته في قائمة المركز المالي. ولو إفترضنا أن الشركة عمل صيانة دورية لهذه الشاحنة لأجل الحفاظ على عمرها الإنتاجي كما هو، يتم إعتبار نفقات تلك الصيانة مصاريف صيانة ضمن قائمة الدخل وتخصم من الايرادات.

ويمكن الحصول على قيمة النفقات الرأسمالية في قائمة التدفقات النقدية ضمن الأنشطة الاستثمارية، وعادة ما يرى المحللون إن إرتفاع النفقات الرأسمالية مؤشر جيد للشركة حيث يدل على أن الشركة مازالت تستثمر في نشاطها الرئيسي، وكذلك تقلل من النفقات التشغيلية.

لا ينبغي الخلط بين النفقات الرأسمالية مع نفقات الإيرادات أو نفقات التشغيل (OPEX). نفقات الإيرادات هي مصاريف أقصر مطلوبة لتغطية تكاليف التشغيل الجارية لإدارة الأعمال ، وبالتالي فهي مطابقة بشكل أساسي لنفقات التشغيل. على عكس النفقات الرأسمالية ، يمكن خصم مصاريف الدخل بالكامل في نفس السنة التي تحدث فيها النفقات.

 

استخدام النفقات الرأسمالية:

نسبة التدفق النقدي إلى الإنفاق الرأسمالي ، تتعلق بقدرة الشركة للحصول على أصول رأسمالية  باستخدام التدفقها النقدي الحر . غالباً ما يتذبذب معدل التدفق النقدي إلى النفقات الرأسمالية حسب الإنفاق على الأصول الرأسمالية والتشغيلية. يمكن أن تعني النسبة الأعلى من 1 أن عمليات الشركة تولد النقد اللازم لتمكنها من الحصول على أصول جديدة للشركة. من ناحية أخرى ، قد تشير النسبة المنخفضة إلى أن الشركة تواجه مشاكل في التدفقات النقدية ، وبالتالي، قد تحتاج الشركة إلى اقتراض الأموال لتمويل شراء الأصول الرأسمالية.