مفاهيم

الدورة المحاسبية

الدورة المحاسبية (Accounting Cycle) هي عملية جماعية لتحديد، وتحليل، وتسجيل الأحداث المحاسبية للشركة. وتبدأ سلسلة خطواتها بحدوث معاملة، وتنتهي بإدراجها في القوائم المالية. وتتضمن السجلات المحاسبية الإضافية المُستخدَمة خلال الدورة المحاسبية دفتر الأستاذ العام (General ledger)، وميزان المراجعة (Trial balance).

 

الدورة المحاسبية هي مجموعة منهجية من القواعد لضمان دقة وتوافق القوائم المالية. ساعدت أنظمة المحاسبة المحوسبة، والعملية الموحدة للدورة المحاسبية في الحد من الأخطاء الرياضية. واليوم تقوم معظم البرامج بأتمتة دورة المحاسبة بشكل كامل مما يؤدي لتقليل الجهد البشري، والأخطاء الناتجة عن المعالجة اليدوية.

والخطوات الرئيسية لخطوات الدورة المحاسبية الثمانية تشمل تسجيل قيود اليومية، والترحيل لدفتر الأستاذ العام، وحساب ميزان المراجعة، وإعداد قيود التسوية، وإنشاء القوائم المالية.

 

خطوات الدورة المحاسبية

هناك ثمان خطوات للدورة المحاسبية. تبدأ المنظمة دورتها المحاسبية بتسجيل المعاملات باستخدام قيود اليومية. وتستند هذه القيود على استلام فاتورة أو اعتراف ببيع أو إتمام أحداث اقتصادية أخرى. وبعد أن تُرحِّل الشركة قيود اليومية إلى حسابات دفتر الأستاذ العام الفردية يتم إعداد ميزان المراجعة غير المُعدّل (Unadjusted trial balance). يضمن ميزان المرجعة أن إجمالي المدين يساوي إجمالي الدائن في السجلات المالية. وفي نهاية الفترة يتم إعداد قيود التسوية، وهي النتيجة النهائية بعد إجراء التصحيحات اللازمة والنتائج من مرور الوقت. على سبيل المثال، قد يتضمن قيد التسوية ايراد فائدة يتم اكتسابها بناء على مرور الوقت.

بعد ترحيل قيود التسوية تقوم الشركة بإعداد ميزان المراجعة المعدل متبوعًا بالقوائم المالية. وتغلق المنشأة الحسابات المؤقتة والإيرادات والمصروفات في نهاية الفترة باستخدام قيود الإقفال (Closing entries) التي تنقل صافي الدخل إلى الأرباح المحتجزة. وأخيرًا، تعد الشركة ميزان المراجعة بعد الإقفال (Post-closing trial balance) لضمان مطابقة المدين والدائن.

 

توقيت الدورة المحاسبية

تبدأ الدورة المحاسبية وتكتمل خلال فترة محاسبية تمثل الوقت الذي يتم فيه إعداد القوائم المالية. وتختلف الفترات المحاسبية، وتعتمد على عوامل مختلفة، ومع ذلك تعد أكثر أنواع الفترة المحاسبية شيوعًا الفترة السنوية. خلال الدورة المحاسبية تحدث العديد من المعاملات وتُسجَّل. وفي نهاية العام يتم إعداد القوائم المالية بشكل عام. ويتعين على الكيانات العامة (Public entities) تقديم القوائم المالية في تواريخ معينة لذا تدور دورة المحاسبة الخاصة بها حول تواريخ متطلبات إعداد التقارير.

 

الدورة المحاسبية (Accounting Cycle) مقابل دورة الميزانية (Budget Cycle)

إن الدورة المحاسبية مختلفة عن دورة الميزانية حيث تركز الدورة المحاسبية على الأحداث التاريخية، وتضمن الإبلاغ عن المعاملات المالية المتكبدة بشكل صحيح بينما ترتبط دورة الميزانية بالأداء التشغيلي المستقبلي، والتخطيط للمعاملات المستقبلية. وتساعد الدورة المحاسبية في توفير المعلومات للمستخدمين الخارجيين بينما تُستخدم دورة الميزانية بشكل أساسي لأغراض الإدارة الداخلية.

 

أهم النقاط

  • تتضمن دورة المحاسبة تحديد وتسجيل الأحداث المحاسبية.
  • الدورة المحاسبية عبارة عن مجموعة من القواعد والخطوات لضمان إعداد القوائم المالية بدقة وفي الوقت المناسب.
  • الخطوة الأولى في دورة المحاسبة المكونة من ثماني خطوات هي تسجيل المعاملات باستخدام قيود اليومية، وتنتهي بالخطوة الثامنة المتمثلة في إغلاق الدفاتر بعد إعداد القوائم المالية.
  • تعمل برامج المحاسبة اليوم في الغالب على أتمتة دورة المحاسبة.
  • دورة المحاسبة عادةً سنة تشمل فترة محاسبية.

 

 

المصدر: www.investopedia.com

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *