مفاهيم

توقُعات التدفق النقدي

إن توقُعات أو تقديرات التدفق النقدي (Cash flow forecasting)، هو طريقة لتقدير التدفقات النقدية الواردة والصادرة من وإلى شركتك في جميع المناطق وفي خلال فترة زمنية معينة. تبيّن توقعات التدفق النقدي نقديتك المتوقعة بناءً على الدخل والنفقات، وهي أداة مهمة في اتخاذ القرارات بشأن أنشطة مثل التمويل والنفقات الرأسمالية والاستثمارات.

يمكن تطبيق التوقع النقدي على فترات زمنية مختلفة:

  • فقد يغطي توقع النقدية قصير الأجل الـ 30 يومًا التالية، كما يمكن استخدامه في تحديد أي احتياجات تمويل أو نقدية فائضة في الفترة الحالية.
  • قد يغطي توقع التدفق النقدي متوسط الأجل ما بين شهر وعام.
  • بينما التوقع طويل الأجل قد يُستخدَم في دراسة المبيعات والمشتريات في المستقبل الأبعد، أي ما بين عام وخمسة أعوام أو أكثر، سيعتمد هذا على طبيعة أعمال الشركة. كلما زاد الأفق الزمني لتوقع التدفق النقدي، قلّت دقته المتوقعة.

إن توقع المركز المالي أولوية قصوى بالنسبة لأي شركة، لأنه يساعدك على متابعة تدفقك النقدي باستمرار، والاستعداد للمستقبل، واتخاذ قرارات أفضل. إن أكثر مستوى أساسي لتوقع التدفق النقدي يمكن أن يخبرك بما إذا كنت ستحقق تدفقًا نقديًا إيجابيًا أم لا (أي أن الأموال الواردة إلى عملك ستكون أكثر من الأموال الصادرة منه)، أم تدفق نقدي سلبي (أي الأموال الصادرة عن عملك أكثر من الأموال الواردة له) في أي نقطة زمنية محددة.

إذا تسلّحت بتوقعات التدفق النقدي الدقيقة، ستتمكن من تقليل الاحتياطي النقدي المطلوب للنفقات غير المتوقعة، واستغلال النقدية الزائدة في الشركة بشكل أفضل. يمكنك أيضًا التخطيط مسبقًا لأي عجز نقدي متوقع، وإدارة مخاطر العملة بفعالية أكبر. علاوة على ذلك، التوقع الدقيق المُقدّم في الوقت المناسب يمنح سمعة وشخصية قوية بين أصحاب المصالح في المجال.

تعاني الشركات صعوبة في توقع تدفقاتها النقدية بدقة عادةً، خاصة إذا كانت الشركة تعمل في دول متنوعة وبعملات مختلفة. من ثمّ، يحتاج المتوقّع إلى الحصول على معلومات دقيقة ومُحدّثة من مصادر متنوعة ومختلفة في أنحاء المنظمة حتى يتمكن من بناء توقع تدفق نقدي دقيق. قد ينتج عن ذلك عدّة صعوبات، منها:

  1. الوقت. إن التوقع عملية صعبة وتستغرق وقتًا، وخاصة إذا كان التوقع مبنيًا على جداول بيانات وجمع بيانات يدويًا.
  2. الأخطاء. عمليات جمع الأخطاء يدويًا تزيد مخاطر أخطاء إدخال البيانات والتناقضات.
  3. عدم تعاون أصحاب المصالح. قد يفشل أصحاب المصالح الداخليين في توفير المعلومات اللازمة في الوقت المناسب أو بالصيغة المطلوبة.
  4. نقص أدوات التوقع. بمجرد توريد المعلومات المطلوبة، سيحتاج المتوقّع إلى أدوات مناسبة لتحويل البيانات إلى توقع، وعدم توافر تلك الأدوات الدقيقة سيجعل مهمة التوقع شديدة الصعوبة.

المصدر:

https://taulia.com/glossary/what-is-cash-flow-forecasting/