مفاهيم

مستوى السعر

مستوى السعر (Price Level) هو متوسط الأسعار الحالية لمجموعة السلع والخدمات المنتجة في الاقتصاد. بمعنى آخر، يشير مستوى السعر إلى سعر أو تكلفة السلعة أو الخدمة أو الورقة المالية في الاقتصاد.

يمكن التعبير عن مستويات السعر باستخدام نطاقات صغيرة مثل الحركات “ticks” في سوق الأوراق المالية أو كقيمة مميزة مثل مبلغ بالدولار.

 

يوجد معنيان لمصطلح مستوى السعر في عالم الأعمال.

المعنى الأول هو المعنى الذي يعرفه أغلب الناس، وهو سعر السلع والخدمات أو المبلغ المالي الذي يجب على العميل أو أي كيان آخر دفعه لشراء سلعة أو خدمة أو ورقة مالية في الاقتصاد. ترتفع الأسعار مع زيادة الطلب وتنخفض مع انخفاض الطلب.

يُستخدم هذا المصطلح للإشارة إلى التضخم (inflation) أو الانكماش (deflation) أو ارتفاع وانخفاض الأسعار في الاقتصاد. لو ارتفعت أسعار السلع والخدمات بسرعة أكبر من اللازم – أي عندما يمر الاقتصاد بحالة تضخم – يستطيع البنك المركزي التدخل وتشديد سياسته النقدية ورفع أسعار الفائدة. ويؤدي هذا بدوره إلى انخفاض كمية النقود في النظام، وبالتالي انخفاض الطلب الكلي. إذا انخفضت الأسعار بسرعة أكبر من اللازم، يقوم البنك المركزي بعكس ما سبق، أي جعل سياسته النقدية فضفاضة أكثر، وبالتالي يزيد العرض النقدي في الاقتصاد ويزيد معه الطلب الكلي.

أما المعنى الثاني لمستوى السعر فيشير إلى سعر الأصول المتداولة في السوق مثل الأسهم والسندات، ويُطلق على هذه الأسعار عادةً مستوى “سعر الدعم” (support price) ومستوى “سعر المقاومة” (resistance price). وكما هو الحال في تعريف السعر في الاقتصاد، يزيد الطلب على الأوراق المالية عند انخفاض أسعارها. يشكّل هذا خط الدعم، وعندما يزيد السعر، تُباع الأوراق المالية بهدف تحقيق ربح، وهذا ما يُطلق عليه منطقة المقاومة.

 

مستويات السعر في الاقتصاد

تشير مستويات السعر في الاقتصاد إلى القوة الشرائية للنقود أو التضخم. بمعنى آخر، يصف علماء الاقتصاد حالة الاقتصاد عن طريق قياس كمية السلع التي يستطيع الناس شراءها بنفس المبلغ من النقود. إن مؤشر مستوى السعر الأكثر شيوعًا هو “مؤشر سعر المستهلك” (consumer price index) (CPI).

يحلل مستوى السعر من خلال نهج سلة السلع، حيث يتم فحص مجموعة من السلع والخدمات الاستهلاكية بشكل إجمالي. والتغييرات في السعر الإجمالي بمرور الوقت تدفع المؤشر الذي يقيس سلة السلع إلى الارتفاع. إضافةً إلى ذلك، تستخدم “المتوسطات المرجحة” (Weighted averages) عادةً بدلًا من الوسائل الهندسية. توفر مستويات الأسعار لمحة سريعة عن الأسعار في وقت معين؛ مما يجعل من الممكن مراجعة التغييرات في مستوى السعر الواسع بمرور الوقت. مع ارتفاع الأسعار (التضخم) أو الانخفاض (الانكماش) يتأثر طلب المستهلك على السلع أيضًا، وهذا يؤدي إلى ارتفاع أو انخفاض مقاييس الإنتاج الواسعة مثل “الناتج المحلي الإجمالي” (gross domestic product) (GDP).

إن مستويات السعر هي واحدة من أكثر المؤشرات الاقتصادية التي يتابعها الناس في العالم. يعتقد علماء الاقتصاد أن الأسعار يجب أن تبقى مستمرة من عام إلى آخر حتى لا تتسبب في تضخم لا داعي له. إذا ارتفعت الأسعار بسرعة أكبر من اللازم، تبحث البنوك المركزية أو الحكومات عن أساليب لتقليل العرض النقدي أو الطلب الكلي على السلع والخدمات.

رغم أن الأسعار تتغير تدريجيًا مع مرور الوقت في فترات التضخم إلا أنها يمكن أن تتغير أكثر من مرة في اليوم الواحد إذا مر الاقتصاد بحالة تضخم مفرط.

 

مستوى السعر في عالم الاستثمار

يحقق المتداولون والمستثمرون أرباحًا عبر شراء وبيع الأوراق المالية، ويبيعونها ويشترونها عند وصول السعر لمستوى معين. ويُطلق على مستويات الأسعار تلك مصطلح “سعر الدعم” و”سعر المقاومة”، ويستخدم المتداولون مناطق الدعم والمقاومة في تحديد نقاط دخول التداول والخروج منه.

إن تحديد منطقة الدعم أو المقاومة مهم جدًا؛ لأنه يوفر نقاطًا قيّمة للدخول والخروج من التداول. هذا لأن وصول السعر لنقطة دعم أو مقاومة يعني أنه سيؤدي لأحد أمرين: إما سيعود للارتفاع ويبتعد عن مستوى الدعم أو المقاومة أو يتجاوز مستوى السعر ويواصل في اتجاهه حتى يصل إلى مستوى الدعم أو المقاومة التالي.

 

أهم النقاط

  • إن مستوى السعر هو متوسط الأسعار الحالية لمجموعة السلع والخدمات المنتجة في الاقتصاد.
  • يتم التعبير عن مستويات السعر باستخدام نطاقات صغيرة أو كقيمة مميزة مثل مبلغ بالدولار.
  • مستويات السعر مؤشر رائد في الاقتصاد، فارتفاع الأسعار يشير إلى ارتفاع الطلب مما يؤدي إلى التضخم بينما انخفاض الأسعار يشير إلى انخفاض الطلب أو الانكماش.
  • يُسمى مستوى السعر في عالم الاستثمار بمستوى سعر الدعم أو المقاومة، ويساعد في تحديد نقاط للدخول والخروج من التداول.

 

 

المصدر: www.investopedia.com

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *