مفاهيم

مبدأ الاعتراف بالإيرادات

إن مبدأ الاعتراف بالإيرادات (Revenue Recognition) هو أحد “مبادئ المحاسبة المقبولة عموما” (GAAP)، ويحدد الظروف المحددة التي يُعترف فيها بالإيراد، وكيفية حسابه. يُعترف بالإيراد عادةً عند وقوع حدث كبير أو مهم.

إن الإيراد شديد الأهمية في قياس أداء جميع الشركات، لأن كل شيء يدور حول المبيعات. من ثمّ، يُدرك المشرعون مدى رغبة الشركات في دفع الأمور إلى أقصى حد في الأشياء التي يمكن اعتبارها إيرادًا، خاصة إذا كانت الإيرادات لا تُحصّل عند إكمال العمل. على سبيل المثال، يفرض المحامي رسومًا على العملاء حسب ساعات عمله على قضاياهم، ويقدم فاتورة لهم بعد إكمال العمل، كما أن مديري الإنشاءات يقدمون فواتير للعملاء وفقًا لطريقة نسبة العمل المكتمل.

إن محاسبة الإيرادات مباشرة وواضحة، فالمنتج يُباع ويتم الاعتراف بإيراده عندما يدفع العميل ثمن المنتج، ولكن عندما تستغرق الشركة وقتًا طويلاً لإنتاج منتج، يصبح حساب الإيرادات معقدًا في تلك الحالة، ونتيجة لذلك، يوجد العديد من المواقف التي تمثل استثناءات لمبدأ الاعتراف بالإيرادات.

بناء على ذلك، يفضّل المحللون أن تكون سياسات الاعتراف بالإيرادات موحدة في جميع شركات الصناعة، لأن وجود إرشادات قياسية للاعتراف بالإيرادات يضمن القدرة على المقارنة بين الشركات عند مراجعة بنود بيان الدخل. يجب أن تظل مبادئ الاعتراف بالإيرادات داخل الشركة الواحدة ثابتة مع مرور الوقت أيضًا، حتى تتمكن الشركة من تحليل بياناتها المالية التاريخية،ومراجعتها.

إن مبدأ الاعتراف بالإيرادات أحد خصائص المحاسبة على أساس الاستحقاق، ويتطلب الاعتراف بالإيرادات في بيان الدخل في فترة تحققها واستحقاقها، وليس عند استلام النقدية بالضرورة. إن التحقق يعني استلام العميل للخدمات أو البضائع، مع توقع سداد ثمنها لاحقًا، والإيراد المستحق هو إيراد البضائع أو الخدمات التي تلقاها العميل بالفعل.

يجب أن يكتمل النشاط المُنتِج للإيرادات بشكل كامل أو شبه كامل حتى يتم إدراجه في الإيرادات الخاصة بفترة محاسبية معينة، كما يجب أن يكون هناك درجة يقين معقولة بأن الإيراد المستحق سيتم تحصيله بالفعل. وأخيرًا، وفقًا لمبدأ المطابقة، يجب الإبلاغ عن الإيراد والتكاليف المرتبطة به في نفس الفترة المحاسبية.

المصدر:

https://www.investopedia.com/terms/r/revenuerecognition.asp