مفاهيم

مخاطر الأعمال

إن مخاطر الأعمال (Business risk) هي تعرُض الشركة أو المنظمة إلى عامل (أو عوامل) من شأنها أن تخفض أرباحها أو تؤدي فشلها، وأي شيء يهدد قدرة الشركة على تحقيق أهدافها المالية يعتبر مخاطر أعمال. يوجد العديد من العوامل التي يمكن تتكاتف معًا لخلق مخاطر الأعمال، وفي بعض الأحيان تتسبب القيادة أو الإدارة العليا للشركة في خلق مواقف تُعرّض الشركة إلى مستوى مخاطر أكبر.

قد يكون سبب المخاطر التي تتعرض لها الشركة سببًا خارجيًا أحيانًا، وبالتالي من المستحيل على الشركة حماية نفسها تمامًا من المخاطر، ولكن هناك طرق للتخفيف من المخاطر العامة المرتبطة بإدارة عمل تجاري، وتفعل معظم الشركات ذلك عن طريق تبني استراتيجية إدارة المخاطر.

عندما تواجه الشركة درجة مخاطر أعمال مرتفعة، قد يُضعف ذلك من قدرتها على منح عوائد كافية للمستثمرين وأصحاب المصلحة. على سبيل المثال، قد يتخذ الرئيس التنفيذي لشركة ما قرارات معينة تؤثر على أرباحها، أو قد لا يتوقع الرئيس التنفيذي بدقة أحداثًا معينة في المستقبل، مما يتسبب في تكبد الشركة لخسائر أو فشلها.

تتأثر مخاطر الأعمال بعدد من العوامل المختلف، منها:

  • تفضيلات المستهلك، والطلب، وحجم المبيعات
  • سعر الوحدة وتكاليف المدخلات
  • المنافسة
  • المناخ الاقتصادي العام
  • اللوائح الحكومية

إن الشركة التي تتعرض لمعدل مخاطر أعمال مرتفع، قد تقرر تبني هيكل رأس مال ذي نسب ديون منخفضة لضمان قدرتها على الوفاء بالتزاماتها المالية في جميع الأوقات، ولكن انخفاض نسبة الديون مع انخفاض الإيرادات قد يجعل الشركة غير قادرة سداد ديونها (مما قد يؤدي إلى الإفلاس). من ناحية أخرى، عندما تزداد الإيرادات، فإن الشركة ذات نسبة الديون المنخفضة ستحقق أرباحًا أكبر، وستتمكن من مواكبة التزاماتها.

أنواع مخاطر الأعمال

1-  المخاطر الاستراتيجية (Strategic Risk)

تنشأ المخاطر الاستراتيجية عندما لا تعمل الشركة وفقًا لنموذج أو خطة أعمالها، لأن هذا يقلل فعالية استراتيجية الشركة مع مرور الوقت، وتعاني صعوبة في تحقيق أهدافها.

2-  مخاطر الامتثال (Compliance risk)

تظهر مخاطر الامتثال بصفة أساسية في الصناعات والقطاعات ذات القوانين الصارمة جدًا أو الرقابة المرتفعة، وتظهر عندما تفشل علامة تجارية ما في فهم المتطلبات القانونية الفردية في الدولة التي تعمل فيها، وفي تلك الحالة، تخاطر العلامة التجارية بأن تصبح غير ممتثلة بقوانين التوزيع.

3-  المخاطر التشغيلية (Operational Risk)

النوع الثالث من مخاطر الأعمال هو المخاطر التشغيلية، وتنشأ داخل الشركة نفسها، خاصة عندما تفشل العمليات اليومية في الشركة في تحقيق الأداء المطلوب منها.

4-  مخاطر السُمعة (Reputational Risk)

كلما تعرضت سُمعة الشركة لسوء، سواء بسبب حدث معين ناتج عن مخاطر أعمال سابقة، أو لأي سبب آخر، تتعرض الشركة لخطر فقدان العملاء، واهتزاز الولاء لعلامتها التجارية.

 

لا يمكن تجنب مخاطر الأعمال بشكل كامل لأنها غير متوقعة، ولكن يوجد العديد من الاستراتيجيات التي تستخدمها الشركات للتخفيف من تأثير جميع أنواع مخاطر الأعمال

1- إن الخطوة الأولى التي تتخذها العلامات التجارية عادةً هي تحديد جميع مصادر الخطر في خطة أعمالها، سواء كانت داخلية في الشركة نفسها أو خارجية. والخطوة المحورية هنا هي اتخاذ إجراء لتخفيف المخاطر بمجرد بدء ظهورها، ويجب على الإدارة وضع خطة للتعامل مع أي مخاطر يمكن تحديدها قبل أن تتفاقم أكثر.

2- بعد أن تضع إدارة الشركة خطة للتعامل مع المخاطر، من المهم جدًا أن تأخذ خطوة أخرى، وهي توثيق كل شيء في حال تكرر نفس الموقف مرة أخرى، فمخاطر الأعمال ليست أمر يحدث لمرة واحدة عادةً، وإنما تكرر نفسها في أثناء دورة الأعمال.

3- وأخيرًا، تتبنى معظم الشركات استراتيجية إدارة مخاطر، ويمكن فعل هذا إما قبل بدء عمليات الشركة أو بعد تعرضها لمشكلة أو عثرة في أعمالها. إن استراتيجية إدارة المخاطر المثالية ستساعد الشركة على الاستعداد للتعامل مع المخاطر بشكل ملائم بمجرد ظهورها، ويجب أن تختبر الخطة الأفكار والإجراءات الموضوعة للتعامل مع الخطر في حال ظهوره.

المصدر:

https://www.investopedia.com/terms/b/businessrisk.asp