مفاهيم

الخسارة التشغيلية

تحدث الخسارة التشغيلية (Operating Loss) عندما تتجاوز نفقات الشركة التشغيلية إجمالي أرباحها. إن الربح التشغيلي للشركة هو ربحها قبل خصم الفوائد والضرائب. لا تعتبر الفوائد والضرائب نفقات تشغيلية بقدر نفقات تكلفة البضاعة المباعة، والنفقات الإدارية والعامة. تحقق الشركات إيرادات كافية عادةً لتغطية النفقات وتحقيق ربح تشغيلي.

إن الخسارة التشغيلية لا تضع في اعتبارها تأثيرات المكاسب أو الخسائر الاستثنائية الناتجه عن استثمارات حقوق الملكية أو الضرائب بمعنى أنها تُضاف إلى الفائدة التشغيلية أو تُطرح منها بعد الخسارة التشغيلية (أو الدخل التشغيلي إذا كانت النتيجة إيجابية) للوصول إلى صافي الدخل.

إذا كان هناك خسارة تشغيلية، فيوجد عادةً خسارة في صافي الدخل ما لم يُسجل دخل استثنائي (مثال: بيع أصل) في أثناء الفترة المحاسبية.

تشير الخسارة التشغيلية إلى أن عمليات الشركة الأساسية غير مربحة، وأنه يجب إجراء تغييرات لزيادة الإيرادات، وتقليل التكاليف أو كلاهما. إن الحل الفوري عادةً هو تقليل النفقات، لأن هذا تحت سيطرة إدارة الشركة. وتتضمن أساليب تقليل النفقات المعتادة كل من تسريح الموظفين، أو إغلاق مكتب أو مصنع أو تقليل نفقات التسويق.

في معظم المواقف الأخرى، تعتبر الخسارة التشغيلية إشارة على تدهور أسس منتجات الشركة أو خدماتها، خاصة إذا استمرت الخسارة التشغيلية لفترة. ولكن هذا ليس الحال بالضرورة إذا كانت الشركة تنفق أموالاً أكثر على المدى الطويل لتعيين موظفين إضافيين، وإجراء حملة مبيعات وتسويق جديدة، أو تأجير مكاتب إضافية توقعًا لتوسع الأعمال في المستقبل. وفي مثل هذا السيناريو، قد تحقق الشركة خسائر تشغيلية في بضعة أرباع مالية حتى ينخفض معدل النفقات، وتظهر فوائد تلك النفقات الإضافية في الأرباح.

مثال واقعي على الخسارة التشغيلية

إن إجمالي الربح بالنسبة لشركة تصنيع منتجات يساوي المبيعات مطروحًا منها تكلفة البضاعة المباعة. في عام 2009، العام الذي وقعت فيه حالة الكساد الكبيرة، سجلت الشركة خسارة تشغيلية قدرها 71 مليون ريال، وفي هذا العام كان إجمالي الربح 1068 مليون ريال، بينما تألفت النفقات التشغيلية من نفقات المبيعات والنفقات العامة والإدارية، ونفقات البحث والتطوير، وإعادة الهيكلة، وتكاليف إغلاق المصنع، بإجمالي وصل إلى 1139 مليون ريال، مما جعل الشركة تعاني من خسارة تشغيلية. إن مثل هذه النفقات تعتبر نفقات غير متكررة في معظم الحالات، مما يعني أن الدخل التشغيلي/الخسارة التشغيلية الطبيعي سيستثني تلك النفقات، وبدلاً من الخسارة التشغيلية، ستكون النتيجة “المعدلة” هي ربح تشغيلي قدره 81 مليون.

المصدر:

https://www.investopedia.com/terms/o/operating-loss.asp