مفاهيم

التسويق

التسويق (Marketing) هي أنشطة تقوم بها الشركات التي تنشط مجال شراء وبيع المنتجات أو تقديم الخدمات. الناس الذين يعملون في الإدارات التسويقية للشركات يسعون لشد جذب انتباه الجمهور المستهدف باستخدام الاعلانات، والشعارات الرنانة، والابداع في التعبئة والتغليف، بالإضافة الى دعم المشاهير والعرض في وسائل الإعلام العامة.

التسويق هو كل شيء تفعله الشركة للحصول على عملاء جدد ومن ثم الحفاظ عليهم. وتشمل جميع الخطوات التي تتخذها الشركة مهما صغرت مثل كتابة رسائل “شكرا لك”، أو دعوة للعشاء في مطعم فاخر لعملاء محتملين، أو الاتصال مباشرة. كل ما سبق يمكن اعتباره أنشطة تسويقية. الهدف النهائي من التسويق هو التأكد أن هناك تطابق بين منتجات الشركة أو خدماتها مع الناس الذين في حاجتها أو يرغبونها لضمان استمراريتهم وضمان الربحية.

وهناك عوامل يجب معرفتها جيدا لمعرفة ماهي الخطة التسويقية التي يجب عملها لجذب العملاء، وتلك العوامل تسمى باللغة “الفور بيز” وهي أربعة كلمات تبدأ بحرف ال “P”. تلك الكلمات أو العوامل هي المنتج (product)، المكان (place)، السعر (price)، وأخيرا الترويج (promotion).

نبدأ بالمنتج ويشير إلى عنصر أو عدة عناصر تعتزم الشركة بيعها. عندما يتم اختبار المنتج من قِبل الشركة، يجب طرح أسئلة مثل، ما هو المنتج الذي سوف يتم بيعه؟ وما الذي يميز هذا المنتج عن منافسيه؟ هل يمكن تسويق المنتج مع منتج ثانوي؟ وهل هناك منتجات بديلة في السوق؟

ثانيا السعر يشير إلى كم من المتوقع أن يكلف المنتج. وعند تحديد السعر، يجب إعطاء اعتبارات لتكاليف أخرى مثل سعر الوحدة، وتكاليف التسويق ومصاريف التوزيع.

ثالثا المكان ويُقصد به أماكن توزيع المنتج. وتشمل غالبا الاعتبارات الرئيسية مثل ما إذا كان المنتج سيتم بيعه من خلال واجهة متجر فعلي أو عبر الإنترنت أو من خلال المتاجر الفعلية ومواقع الانترنت في نفس الوقت؟

 

وأخيرا، يشير الترويج إلى حملة الاتصالات التسويقية المتكاملة. قد تشمل الأنشطة الترويجية الاعلانات، البيع الشخصي، وعروض التخفيضات، والعلاقات العامة، والتسويق المباشر. من المحتمل أن تختلف العروض الترويجية بناءً على مرحلة دورة حياة المنتج التي يكون فيها. يجب أن يكون المسوقون على دراية بأن المستهلكين يربطون سعر المنتج وطريقة توزيعه بمستوى جودته، وسيكون من الحكمة أخذ ذلك في الاعتبار عند تصميم استراتيجية التسويق.

 

التسويق الإلكتروني:

في عام 2015، ما يقرب من 70٪ من البالغين في الولايات المتحدة تسوق عبر الإنترنت على الأقل شهريا، ويعتقد أن 33٪ من الامريكان يتسوقون أسبوعيا عبر الإنترنت. ومن المتوقع أن تزيد المبيعات عبر الإنترنت في الولايات المتحدة من 1256 مليار ريال سعودي في عام 2015 إلى 1960 مليار ريال سعودي في عام 2020، وهو ارتفاع مذهل بنسبة 56٪ خلال خمس سنوات فقط. بالنظر إلى هذه الإحصاءات، فمن الأهمية بمكان للمسوقين استخدام أدوات الإنترنت مثل مواقع التواصل الاجتماعي والإعلانات الرقمية، سواء على الموقع وتطبيقات الأجهزة النقالة، وكذلك منتديات الإنترنت لجذب عملاء جدد. ويجب اختيار القناة التوزيعية المناسبة على الإنترنت للمنتجات التي يتم بيعها على الإنترنت. في عصر الإنترنت أصبح التسويق عبر الإنترنت عنصر حاسم في استراتيجية التسويق كاملة.