مفاهيم

رأس المال السوقي

يشير مصطلح رأس المال السوقي (Market Capitalization) إلى إجمالي القيمة السوقية للأسهم القائمة (مستحقة الدفع) المملوكة للشركة، وتُحسب من خلال ضرب إجمالي عدد الأسهم القائمة للشركة في القيمة السوقية الحالية للسهم.

على سبيل المثال، الشركة التي تمتلك 10 مليون سهم بسعر سهر 100 ريال سعودي ستكون قيمتها السوقية مليار ريال سعودي. يستخدم مجتمع الاستثمار هذا الرقم في تحديد حجم الشركة، بدلاً من استخدام أرقام المبيعات أو إجمالي الأصول. يُستخدم رأس المال السوقي في عمليات الاستحواذ لتحديد ما إذا كانت الشركة المُرشحة للاستحواذ ذات قيمة جيدة أم لا تستحق الاستحواذ عليها.

 

إن فهم قيمة الشركة مهم جدًا، وعادة ما يكون من الصعب التأكد من قيمتها بسرعة ودقة. إن رأس المال السوقي هو طريقة سهلة وسريعة لتقدير قيمة الشركة من خلال استقرار رأي السوق في قيمتها بالنسبة للشركات المتداولة في البورصة. في تلك الحالة، اضرب سعر السهم في عدد الأسهم المتاحة لحساب القيمة الرأسمالية ببساطة.

إن استخدام رأس المال السوقي لمعرفة حجم الشركة مهم جدًا، لأن حجم الشركة هو المُحدِّد الأساسي للخصائص المتنوعة التي يهتم بها المستثمرين، بما في ذلك المخاطر، كما أنه سهل الحساب، فالشركة التي تمتلك 20 مليون سهم بسعر سهم 100 ريال ستكون قيمتها الرأسمالية السوقية 2 مليار ريال، والشركة الثانية التي سعر سهمها 1000 ريال ولكن لا تمتلك إلا 10000 سهم قابل للدفع فقط ستكون قيمتها الرأسمالية السوقية 10 مليون ريال.

يتحدّد رأس المال السوقي للشركة من خلال الاكتتاب العام الأولي (IPO)، وقبل الاكتتاب العام، تعيّن الشركة الراغبة في إدراج أسهمها في البورصة بنكًا استثماريًا لتطبيق تقنيات تقدير القيمة التي ترفع قيمة الشركة، وتحدد عدد الأسهم التي ستُطرح على العامة وسعرها. على سبيل المثال، إذا حدد البنك الاستثماري قيمة الاكتتاب العام الأولي لشركة ما بـ 100 مليون ريال، سيقرر إصدار 10 مليون سهم بسعر سهم 10 ريال، أو إصدار 20 مليون سهم بسعر 5 ريال للسهم. في كلتا الحالتين، سيكون رأس المال السوقي الأولي هو 100 مليون ريال.

بعد أن تتحوّل الشركة إلى شركة عامة وتبدأ التداول في البورصة، سيتحدد سعر أسهمها بالعرض والطلب على الأسهم في السوق، فإذا كان هناك طلب مرتفع على الأسهم بسبب عوامل إيجابية سيزيد سعر السهم، وإذا لم تبدُ توقعات النمو المستقبلي للشركة إيجابية، سيبدأ المتداولون في بيع الأسهم مما سيدفع السعر للانخفاض، ويصبح رأس المال السوقي حينها تقديرًا واقعيًا لقيمة الشركة.

معادلة رأس المال السوقي هي:

رأس المال السوقي = سعر السهم × عدد الأسهم القابلة للدفع (القائمة)

 

رأس المال السوقي واستراتيجية الاستثمار

يُعتبر رأس المال السوقي مقياسًا مفيدًا لتحديد الأسهم التي تستحق الاهتمام، وتنويع محفظتك الاستثمارية عن طريق إدراج شركات متنوعة الأحجام، نظرًا لسهولة حساب رأس المال السوقي وفعاليته في تقييم المخاطر.

إن الشركات ذات رأس المال السوقي الكبير يتجاوز رأسمالها 10 مليار ريال عادةً، وهي شركات قائمة منذ فترة طويلة غالبًا، ومن اللاعبين الرئيسيين في الصناعات القائمة. إن الاستثمار في الشركات ذات رأس المال الكبير لا يحقق عوائد ضخمة على المدى القصير بالضرورة، أما على المدى الطويل، فيُكافأ المستثمرون بزيادة مستمرة في قيمة السعر وتوزيعات الأرباح.

إن الشركات ذات رأس المال السوقي المتوسط التي تتراوح قيمتها السوقية بين 2 مليار ريال و 10 مليار ريال، وهي شركات راسخة تعمل في صناعة من المتوقع أن تشهد نموًا سريعًا، كما أنها شركات في طور التوسع. تحمل تلك الشركات مخاطر أكبر من الشركات ذات رأس المال السوقي الكبير لأنها ليست راسخة بقوة مثلها، ولكنها جذابة بسبب توقعات نموّها مستقبلاً.

تعتبر الشركات التي يتراوح رأسمالها السوقي بين 300 مليون ريال و 2 مليار ريال بأنها شركات ذات رأس مال سوقي صغير، وقد تكون تلك الشركات صغيرة عمرًا أو تخدم قطاعات سوقية محددة أو صناعات جديدة، وتعتبر تلك الشركات استثمارات عالية المخاطر بسبب عمرها، أو الأسواق التي تخدمها، أو حجمها، لأن الشركات الصغيرة ذات الموارد الأقل أكثر حساسية لحالات التباطؤ الاقتصادي.

نتيجةً لذلك، تعتبر أسعار سهم الشركات ذات رأس المال السوقي الصغير أكثر تقلبًا وأقل سيولة من أسعار أسهم الشركات الأكبر والأكثر نضجًا. في الوقت ذاته، توفر الشركات الصغيرة فرص نمو أكبر من الشركات ذات رأس المال الكبيرة، بما في ذلك الشركات الأصغر المعروفة بالشركات ذات رأس المال السوقي المُصغّر الذي يتراوح بين 50 مليون ريال و 300 مليون ريال.

 

المصدر:

https://www.investopedia.com/terms/m/marketcapitalization.asp