مفاهيم

الفارس الأبيض

الفارس الأبيض (White Knight) هو آلية دفاعية ضد حالات الاستحواذ العدائي (hostile takeover) على الشركة حيث يستحوذ فرد أو شركة “ودودين” على شركة أخرى بسعر عادل، لإنقاذها من التعرض لاستحواذ عدائي على يد مستحوذ “غير ودود” أو ما يُسمى بـالفارس الأسود (black knight). صحيح أن الشركة المستحوذ عليها لن تحتفظ باستقلالها، إلا أن استحواذ فارس أبيض عليها أفضل من الاستحواذ العدائي.

إن سيناريو الفارس الأبيض يتضمن بقاء الإدارة الحالية في مكانها، على العكس مما يحدث في حالات الاستحواذ العدائي، كما يتلقى المستثمرون تعويضًا أفضل مقابل أسهمهم.

 

إن الفارس الأبيض هو منقذ للشركة المعرضة للاستحواذ العدائي حيث تبحث إدارة الشركة عن فارس أبيض يساعدها على الحفاظ على أعمال الشركة الأساسية، أو تقديم شروط استحواذ أفضل.

حقيقة مثيرة للاهتمام: يرجع أصل مصطلح الفارس الأبيض والفارس الأسود إلى لعبة الشطرنج.

إن المرافق الأبيض (white squire) هو مستثمر أو شركة ودودة أخرى، تشتري حصة في الشركة المستهدفة لمنع عملية الاستحواذ العدائي. هذه الآلية شبيهة بآلية الفارس الأبيض الدفاعية، باستثناء أن الشركة المستهدفة لا تتخلى عن استقلالها كما يحدث في حالة الفارس الأبيض؛ لأن المرافق الأبيض يشتري حصة جزئية فقط في الشركة.

 

الاستحواذات العدائية

تشمل أشهر أمثلة الاستحواذات العدائية كُل من شراء شركة AOL لشركة Time Warner مقابل 162 مليار دولار عام 2000م، وشراء شركة Sanofi-Aventis لشركة التكنولوجيا الحيوية Genzyme مقابل 20.1 مليار دولار على الأقل عام 2010م، ومنع شركة Deutsche Boerse AG لصفقة اندماج قيمتها 17 مليار دولار مع NYSE Euronext عام 2011، ورفض شركة Clorox لعرض Carl Icahn للاستحواذ عليها مقابل 10.2 مليار دولار عام 2011.

إن الاستحواذات العدائية الناجحة نادرة، ولم تزد قيمة أي عملية استحواذ على شركة رافضة للصفقة عن 10 مليار دولار منذ عام 2000م، وأصبحت أغلب الشركات المستحوِذة ترفع السعر الذي تعرضه لشراء السهم حتى يصل لمستوى مرضي للمساهمين وأعضاء مجلس إدارة الشركة المستهدفة، وأصبح من الصعب جدًا شراء شركة كبيرة لا تريد البيع. مرت شركة Mylan، الرائدة في صناعة الأدوية العامة، بهذا عندما حاولت وفشلت في شراء شركة Perrigo، أكبر شركة في العالم لإنتاج منتجات صيدلانية، مقابل 26 مليار دولار عام 2015م.

 

تنويعات على الفارس الأبيض

إضافةً إلى الفرسان البيض والفرسان السود، يوجد نوع آخر من الشركات المُستحوِذة تسمى الفارس الرمادي (gray knight). إن الفارس الرمادي أفضل من الفارس الأسود، ولكنه أقل تفضيلًا عن الفارس الأبيض. الفارس الرمادي هو المزايد الثالث المحتمل في عمليات الاستحواذ العدائي، الذي يقدم عرضًا أفضل من عرض الفارس الأبيض، وعلى الرغم من كونه أكثر ودية من الفارس الأسود، إلا أن الفارس الرمادي لا يزال يسعى لخدمة مصالحه الخاصة. وعلى غرار الفارس الأبيض، فإن المرافق الأبيض (white squire) هو فرد أو شركة تشتري حصة أقلية لمساعدة الشركة المتعثرة. تزود مساعدته الشركة برأس مال كافي لتحسين وضعها، وتسمح للملاك الحاليين بالاحتفاظ بسيطرتهم على الشركة. النوع الخامس يسمى الفارس الأصفر (yellow knight)، وهو شركة كانت تخطط لإجراء استحواذ عدائي، ولكنها تراجعت عنه واقترحت عملية دمج بينها وبين الشركة المستهدفة كشريكين متساويين.

 

أهم النقاط

  • الفارس الأبيض هو آلية دفاعية ضد حالات الاستحواذ العدائي حيث يقوم فرد أو شركة “ودودين” بشراء الشركة المستهدفة بدلًا من الشركة العدائية.
  • الشركة المستحوذ عليها لن تحتفظ باستقلالها، إلا أن استحواذ فارس أبيض عليها أفضل من الاستحواذ العدائي بالنسبة للمساهمين والإدارة.
  • الفارس الأبيض هو مجرد استراتيجية واحدة من عدة استراتيجيات تستطيع الشركة استخدامها للهروب من الاستحواذ العدائي.

 

 

المصدر:  www.investopedia.com

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *