مفاهيم

الصقر

الصقر (Hawk) هو صانع سياسة أو مستشار، مجاله الأساسي أسعار الفائدة وعلاقتها بالسياسة المالية، ويُطلق عليه أيضًا مصطلح صقر التضخم (inflation hawk). يفضل الصقر أسعار الفائدة المرتفعة نسبيًا؛ لأنها تساعد على السيطرة على التضخم. بمعنى آخر، الصقور تهتم بالضغوط الانكماشية (recessionary pressures) الناتجة عن ارتفاع معدلات التضخم أكثر من اهتمامها بالنمو الاقتصادي.

 

إن أشهر تعريف لمصطلح صقر هو المذكور أعلاه، ولكنه يُستخدم في سياقات أخرى أيضًا، ويشير عادةً إلى الشخص الذي يركز بشدة على جانب محدد في مشروع أو مهمة أكبر حجمًا. على سبيل المثال، صقر الميزانية (budget hawk) هو الشخص الذي يعتقد أن الميزانية الفيدرالية شديدة الأهمية، ويركز على أسعار الفائدة مثله مثل الصقر العام (أو صقر التضخم).

إن نقيض الصقر هو الحمامة (dove)، أو مستشار السياسة الاقتصادية الذي يفضل السياسات النقدية ذات أسعار الفائدة المنخفضة. يعتقد الحمَام عادةً أن أسعار الفائدة المنخفضة ستؤدي إلى زيادة معدل التوظيف.

إن هذا ليس المثال الوحيد على استخدام الحيوانات كوصف في الاقتصاد، إذ يُستخدم مصطلح الثور (Bull) والدب (Bear) أيضًا، ويصف الثور السوق الذي يتأثر بارتفاع الأسعار، بينما يصف الدب السوق الذي يتعرض لهبوط في الأسعار.

 

الذي يعتبر صقرًا

اعتبارًا من عام 2018م، تعتبر إسثير جورج، رئيسة بنك الاحتياطي الفيدرالي (Federal Reserve) في مدينة كانساس، من الصقو. تفضل جورج رفع أسعار الفائدة، وتخشى فقاعات الأسعار المحتملة المصاحبة للتضخم. أحد الأمثلة الأخرى على الصقور هي لوريتا ميستر، رئيسة الاحتياطي الفيدرالي في مدينة كليفلاند عام 2018م، والتي درست على يد تشارلز بلوزر، الرئيس السابق لبنك الاحتياطي الفيدرالي في فيلادلفيا، وهو صقر متعصب. تقلق ميستر بشأن التضخم الناتج عن أسعار الفائدة المنخفضة التي يدعمها الحمام.

 

كيفية تأثير أسعار الفائدة المرتفعة على التضخم

أسعار الفائدة المرتفعة تقلل جاذبية الاقتراض (borrowing)، ونتيجة لذلك، تقل فرص شراء المستهلكين لمشتريات بمبالغ كبيرة أو أخذ قروض ائتمانية. إن انخفاض الانفاق معناه انخفاض الطلب؛ مما يساعد في الحفاظ على استقرار الأسعار ومنع التضخم.

وعلى النقيض، أسعار الفائدة المنخفضة تشجع المستهلكين على أخذ قروض لشراء سيارات ومنازل وبضائع أخرى، ونتيجة لذلك، ينفق المستهلكون أكثر، وبالتالي يزيد التضخم أكثر. ومسؤولية الاحتياطي الفيدرالي هي تحقيق التوازن بين النمو الاقتصادي والتضخم، وهذا التوازن يتحقق عن طريق التلاعب بأسعار الفائدة.

تستخدم كلمة صقر كإهانة عادةً، ولكن هذا لا ينفي أن أسعار الفائدة المرتفعة لها مزايا اقتصادية كثيرة، فصحيح أنها تقلل رغبة الناس في الاقتراض، إلا أنها تدفعهم للادخار أكثر، بل أن بعض البنوك تقرض أموالًا أكثر عندما تكون أسعار الفائدة مرتفعة؛ لأن أسعار الفائدة المرتفعة تقلل المخاطر، وبالتالي تشجع البنوك على الموافقة على منح قروض لمقترضين ليس لديهم تاريخ ائتماني نموذجي. بالمثل، إذا رفعت دولة أسعار الفائدة دون أن يرفع شركاءها التجاريين أسعار فوائدهم، قد يؤدي هذا إلى انخفاض أسعار البضائع المستوردة.

 

أهم النقاط

  • الصقر هو صانع سياسة أو مستشار يفضل أسعار الفائدة المرتفعة نسبيًا؛ لأنها تساعد على السيطرة على التضخم.
  • نقيض الصقر هو الحمامة، أو صناع السياسة الاقتصادية الذين يفضلون السياسات النقدية ذات أسعار الفائدة المنخفضة؛ لأنها تحفز المستهلكين على تخفيض معدل انفاقهم.

 

 

المصدر: www.investopedia.com

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *