مفاهيم

تحليل التعادل

تحليل التعادل (Break-Even Analysis) يتضمن حساب وفحص “هامش الأمان” (margin of safety) في كيان معين بناء على الإيرادات المُجمّعة، والتكاليف ذات الصلة. تستخدم الشركات تحليل التعادل عند تحليل مستويات الأسعار المختلفة المرتبطة بمستويات الطلب المختلفة؛ بهدف تحديد مستوى المبيعات الضروري لتغطية إجمالي التكاليف الثابتة الخاصة بالشركة. إن تحليل جانب الطلب يمنح البائع نظرة ثاقبة على إمكانيات البيع في الشركة.

 

يعد تحليل التعادل مفيدًا في تحديد مستوى الإنتاج أو خليط المبيعات المستهدف المرغوب فيه. ويقدم تحليل التعادل لإدارة الشركة فقط؛ لأن المقاييس والحسابات عادةً لا تخص المصادر الخارجية مثل المستثمرين أو المشرعين أو المؤسسات المالية. يعتمد هذا النوع من التحليل على حساب “نقطة التعادل” (break-even point)(BEP)، وتُحسب نقطة التعادل عن طريق قسمة إجمالي تكاليف الإنتاج الثابتة على سعر المنتج في كل وحدة فردية مطروحًا منه تكاليف الإنتاج المتغيرة. والتكاليف الثابتة هي التكاليف التي تظل كما هي بغض النظر عن عدد الوحدات المباعة.

يفحص تحليل التعادل مستوى التكاليف الثابتة مقارنةً بالأرباح الناتجة عن كل وحدة إضافية يتم إنتاجها وبيعها. بصفة عامة، الشركة التي تكاليفها الثابتة منخفضة، ستكون نقطة تعادل بيعها منخفضة. على سبيل المثال، الشركة التي لا تتحمل أي تكاليف ثابتة، ستصل إلى نقطة التعادل عند بيع أول منتج، بافتراض أن “التكاليف المتغيرة” (variable costs) لا تزيد عن إيرادات المبيعات. رغم ذلك، فإن تراكم التكاليف المتغيرة سيحد من “الرفع المالي” (Leverage) للشركة؛ لأن هذه التكاليف تنتج عن كل وحدة مباعة.

 

اعتبارات خاصة

يستخدم المستثمرون أيضًا تحليل نقطة التعادل لتحديد السعر الذي يحقق التعادل في التداول أو الاستثمار حيث يعد الحساب مفيدًا عند التداول أو إنشاء استراتيجية لشراء خيارات (Options) أو منتج أمان ثابت الدخل.

 

هامش المساهمة (Contribution Margin)

يتناول مفهوم تحليل التعادل “هامش مساهمة” المنتج. وهامش المساهمة هو الفارق بين سعر بيع المنتج وإجمالي التكاليف المتغيرة. على سبيل المثال، لو كان سعر بيع المنتج هو 100 دولار، وإجمالي التكاليف الثابتة 25 دولار للوحدة، وإجمالي التكاليف المتغيرة 60 دولار للوحدة، فإن هامش مساهمة المنتج هو 40 دولار (100 دولار – 40 دولار). يمثل مبلغ الأربعين دولار الإيرادات المُجمعة لتغطية التكاليف الثابتة المتبقية التي لا تدخل في حساب هامش المساهمة.

 

حساب تحليل التعادل

هناك معادلتين يمكن استخدامهما في حساب تحليل التعادل. في المعادلة الأولى، نقسم إجمالي التكاليف الثابتة على هامش مساهمة الوحدة. لو افترضنا في المثال أعلاه أن إجمالي قيمة التكاليف الثابتة هو 20,000 دولار بهامش مساهمة 40 دولار، ستكون نقطة التعادل هي 500 وحدة (20,000 دولار مقسومة على 40 دولار). أي عند بيع 500 وحدة، ستسدد كل التكاليف الثابتة، ولن تحقق الشركة صافي ربح أو خسارة أو سيكون صافي ربحها أو خسارتها صفر دولار.

وبدلاً من ذلك، يمكن حساب نقطة التعادل بالمبيعات بالدولار عن طريق قسمة إجمالي التكاليف الثابتة على نسبة هامش المساهمة (contribution margin ratio). إن نسبة هامش المساهمة هي هامش مساهمة كل وحدة مقسومًا على سعر البيع. فلو عدنا إلى المثال أعلاه، سنجد أن نسبة هامش المساهمة هي 40% (40 دولار هامش مساهمة كل وحدة مقسومًا على 100 دولار سعر بيع كل وحدة). بناء على ذلك، فإن نقطة التعادل بالدولار هي 50,000 دولار (20,000 إجمالي التكاليف الثابتة مقسومًا على 40%). يمكنك التأكد من هذا الرقم عند طريق ضرب عدد الوحدات عند التعادل (500) في سعر البيع (100 دولار) وستجد الناتج يساوي 50,000 دولار.

 

مثال واقعي

لا يُستخدم تحليل التعادل في مجال الأعمال التجارية فقط. افترض أن متداول خيارات (options) اشترى أمر تنفيذ (strike call) عند سعر 50 دولار بقسط تأمين 1 دولار، عندما كان الأصل محل العقد يتداول عند سعر 46 دولار. سيوضح تحليل التعادل أن الأصل محل العقد يجب أن يصل سعره إلى 51 دولار قبل الوصول لنقطة تعادل التداول. صحيح أن أمر التنفيذ سيكون متنامي السعر (in-the-money) (ITM) عند أي سعر تداول أكبر من 50 دولار إلا أن المتداول سيظل بحاجة لتحصيل قسط عقد الخيار البالغ 1 دولار الذي دفعه عند شراء الخيار.

 

 

المصدر: www.investopedia.com

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *