مفاهيم

التسويق الشبكي

التسويق الشبكي (Network Marketing) هو نموذج أعمال يعتمد على المبيعات الشخصية من قبل ممثلين مستقلين، غالبًا ما يعملون من المنزل. قد يتطلب نشاط التسويق عبر الشبكة إنشاء شبكة من شركاء الأعمال أو مندوبي المبيعات للمساعدة في إنشاء العملاء المحتملين وإتمام عمليات البيع.

يوجد العديد من عمليات التسويق الشبكي ذات السمعة الطيبة، ولكن اتُهِم بعضها بأنها مخططات تسويق هرمي (pyramid schemes). إن التسويق الهرمي قد يكون أقل تركيز على المبيعات للمستهلكين مقارنة بالتركيز على تعيين مندوبي المبيعات الذين قد يُطلب منهم الدفع مقدمًا مقابل مجموعة منتجات باهظة الثمن.

 

يُطلق على التسويق الهرمي أسماءً متنوعة، منها “التسويق متعدد المستويات” (multilevel marketing)، و”التسويق الخلوي” (cellular marketing)، و”التسويق بالعمولة” (affiliate marketing)، و”التسويق المباشر للمستهلك” (consumer-direct marketing)، و”التسويق بالإحالة” (referral marketing)، أو “الامتياز التجاري من المنزل” (home-based business franchising).

إن الشركات التي تتبع نموذج التسويق الهرمي تُنشئ طبقات من البائعين عادةً، بمعنى أنها تشجع البائعين على توظيف شبكة بائعيهم الخاصة، ويحصل منشئو الطبقة الجديدة (أو “الخط العلوي” (upline)) على عمولة على مبيعاتهم والمبيعات التي حققها البائعين الموجودين في الطبقة التي أنشئوها (“الخط السفلي” (downline)). تستطيع الطبقة الجديدة إنشاء طبقة جديدة لها مع مرور الوقت، ويؤدي هذا إلى زيادة عمولة الشخص الذي في الطبقة العلوية والوسطى.

بناء على ذلك، تعتمد أرباح البائعين على تجنيد بائعين جدد، بالإضافة إلى مبيعات المنتج نفسه، ومن يدخلون المجال مبكرًا ويستقرون في الطبقة العليا يحققون أعلى ربح.

تنبه لجنة التجارة الفيدرالية (FCC) بأن عمليات التسويق الشبكي ذات الطبقة الواحدة سُمعتها أفضل من العمليات متعددة الطبقات.

 

مميزات وعيوب التسويق الشبكي

توجد وصمة مرتبطة بأعمال التسويق الشبكي، خاصة ذات الطبقات المتعددة، والتي يمكن وصفها بأنها تسويق هرمي، ويرجع هذا إلى أن البائعين في الطبقة العليا يربحون عمولات كبيرة جدًا من الطبقات الأدنى منهم، بينما البائعين في الطبقات الأقل يحققون ربح أقل بكثير، وتجني الشركة الربح عن طريق بيع منتجات المبتدئين باهظة الثمن للبائعين الجدد.

تكمُن جاذبية التسويق الشبكي في أن الفرد الذي يمتلك طاقة عالية ومهارات بيع جيدة يستطيع إنشاء عمل مربح باستثمار بسيط.

وضعت لجنة التجارة الفيدرالية قاعدة عامة تنص على أن عمليات التسويق الشبكي أحادية الطبقة ذو سمعة أفضل من العمليات متعددة الطبقات التي يجني فيها الناس الربح بناء على عدد الموزعين الذين يجندونهم. وتتضمن بعض الأمثلة الجيدة على عمليات التسويق الشبكي أحادية الطبقة كل من: منتجات شركة آفون Avon، وماري كاي Mary Kay، وإكسل للاتصالات Excel Communications.

كما أن وزارة التجارة في المملكة العربية السعودية تحذر من التسويق الشبكي (الهرمي) وتعتبره نشاطًا مضللًا، ودعت المواطنين والمقيمين بعدم المشاركة فيه والتعاون مع الوزارة للإبلاغ عن مسوقي مثل هذا النشاط.

 

اعتبارات خاصة

يجب على أي فرد يرغب في الانضمام إلى عملية تسويق شبكي أن يجري بحثًا حول العملية قبل اتخاذ القرار، وأن يطرح على نفسه الأسئلة التالية:

  • هل عُرضت عليك الفكرة كفرصة لكسب المال عبر بيع المنتجات أم تعيين آخرين؟
  • ما هو سجل وتاريخ مؤسسي الشركة؟
  • هل أنت متحمس للمنتجات نفسها؟
  • هل يعرف الناس أنك متحمس للمنتجات؟
  • هل يُروّج للمنتج بكفاءة؟
  • هل تتوقع تحقيق ربح بسرعة نسبيًا أم ستحتاج للمثابرة لفترة طويلة حتى تتمكن من تحقيق ربح؟

 

أهم النقاط

  • تكمُن جاذبية التسويق الشبكي في أن الفرد الذي يمتلك طاقة عالية ومهارات بيع جيدة يستطيع إنشاء عمل مربح باستثمار بسيط.
  • قد يكون عمل التسويق الشبكي برنامج أحادي الطبقة يعتمد على بيع المنتجات، أو متعدد الطبقات يعتمد على تعيين بائعين آخرين.
  • احذر من شركات التسويق الشبكي التي تُنشئ طبقات بائعين متعددة، واجرِ بحثًا مكثفًا عن الشركة قبل الانضمام لها.

 

 

المصدر:

www.investopedia.com

mc.gov.sa

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *