مفاهيم

التكلفة المتغيرة

التكلفة المتغيرة (Variable Cost) هي مصاريف الشركة التي تتغير حسب حصيلة الإنتاج. وهي تلك التكاليف التي تتغير تبعاً لمقدار إنتاج الشركة؛ فترتفع حسب زيادة الإنتاج وتنخفض حسب انخفاض الإنتاج. تختلف التكاليف المتغيرة عن التكاليف الثابتة مثل الإيجار والإعلان والتأمين واللوازم المكتبية التي تميل إلى بقائها على نفس القدر بغض النظر عن كمية الإنتاج. وتشمل إجمال التكلفة بشكل عام التكاليف الثابتة و التكاليف المتغيرة.

مفهوم التكلفة المتغيرة
تتكون التكاليف الكلية التي تلتزم بتحملها الشركة أو المؤسسة من نوعين من التكاليف، وهي: التكاليف الثابتة والتكاليف المتغيرة، التكاليف الثابتة هي المصروفات التي تظل ثابتة بغض النظر عن كمية الإنتاج سواء كانت الشركة تحقق مبيعات أم لا فهي ملزمة بدفع تكاليفها الثابتة ومن أمثلة التكاليف الثابتة الإيجار ورواتب الموظفين الإداريين والتأمين واللوازم المكتبية، حيث أنه يجب على الشركة أن تلتزم بدفع قيمة الإيجار لما تحتل من مساحة تحتاجها في القيام بأعمالها التجارية بغض النظر عن حجم الإنتاج، وعلى الرغم من إمكانية تغير التكاليف الثابتة بعد فترة إلا أن هذا التغيير لا يعتمد على حجم الإنتاج.

ومن ناحية أخرى فإن التكاليف المتغيرة تعتمد على كمية الإنتاج بخلاف التكاليف الثابتة، حيث أن التكلفة المتغيرة للإنتاج هي قيمة ثابتة لكل وحدة منتجة، ومع زيادة حجم الإنتاج ستزداد قيمة التكاليف المتغيرة والعكس صحيح، حيث أن انخفاض الإنتاج تنخفض التكاليف المتغيرة، ومن أمثلة التكاليف المتغيرة هي عمولات المبيعات وتكاليف العمالة المباشرة وتكلفة المواد الخام المستخدم في عملية الإنتاج
ويمكن أن تشمل التكلفة المتغيرة تكاليف المواد المباشرة أو تكاليف العمالة المباشرة اللازمة لاستكمال مشروع معين، على سبيل المثال، يمكن أن تملك الشركة تكاليف متغيرة مصحوبة بتكاليف التعبئة لإحدى منتجاتها. وبما أن الشركة تقوم بنقل الكثير من هذا المنتج فترتفع مصاريف التعبئة، وعلى العكس، عندما يباع عدد قليل من تلك المنتجات فتنخفض تكاليف التعبئة بناء على ذلك.
وتكون صيغة التكلفة المتغيرة بالشكل التالي:
إجمالي التكلفة المتغيرة = كمية الإنتاج (عدد الوحدات المنتجة) × التكلفة المتغيرة للوحدة المنتجة

على سبيل المثال في مخبز ما تكلفة الكعكة الواحدة هي 15 ريال ( 5 ريال تكلفة المواد الخام و 10  ريال هي تكاليف عمل مباشرة) بحيث كلما زاد عدد الكميات المنتجة من الكعك كلما زادت التكلفة المتغيرة فإنتاج كعكه واحد سيكلف 1 × 15 ريال = 15 ريال. وإنتاج 30 كعكه سيكلف  30 × 15 ريال = 450 ريال 

كلما زادت كمية الإنتاج زادت التكاليف وكلما قلت كمية الإنتاج قلت التكاليف (علاقة طردية)، حيث أن مجموع التكاليف الثابتة مع مجموع التكاليف المتغيرة ينتج لنا إجمالي التكاليف الذي نحتاجه لحساب الأرباح ويمكن توضيح ذلك بالشكل التالي:
مجموع التكاليف الثابتة + مجموع التكاليف المتغيرة = إجمالي التكاليف (التكاليف الكلية)
الأرباح = قيمة المبيعات – إجمالي التكاليف

 

تزيد أرباح الشركة في عمليات الإنتاج في حالة تخفيض التكاليف الإجمالية عن طريق تخفيض التكاليف المتغيرة حيث أن التكاليف الثابتة من الصعب تغييرها وذلك لما قد تحمله من تأثير على الإنتاج، على سبيل المثال:
– إذا قررت الشركة انتقالها لموقع آخر رغبة منها في تقليل التكاليف الثابتة التي تدفعها على قيمة الإيجار مما يجبرها لدفع تكاليف نقل إضافية، وربما يكون الموقع السابق الأنسب لعدد أكبر من العملاء.
– في حال أنها قررت بتقليل عدد العاملين مما يقلل من دفع تكلفة الرواتب والأجور فهي تضطر لزيادة ساعات العمل وإهلاك الآلات بشكل أكبر حتى تستطيع الوصول لكمية الإنتاج السابقة.
– وإذا قررت استعمال مواد خام بتكلفة أقل فمن الصعب إيجاد مواد خام بسعر أقل وبنفس الجودة مما يقلل من جودة منتجاتها ويقلل قوة الطلب عندها.
– تحتاج عملية تقليل التكاليف الثابتة إلى إهدار المزيد من الوقت مما قد يسبب في تأخر الإنتاج.

وهناك الكثير من الأمثلة التي تدل على صعوبة تغيير التكلفة الثابتة على الشركات لذا فالأغلب يلجأ لخفض التكاليف المتغيرة بالرجوع إلى مثال الكعك، حيث كما ذكرنا أن تكلفة القطعة الواحدة 15.00 ريال وقرر المخبز ببيع القطعة الواحدة بسعر 35.00 ريال فإن إجمالي الربح للقطعة الواحدة يمكن إيجاده بالشكل التالي:
35.00 – 15.00 = 20.00 ريال للكعكه الواحدة
ولحساب صافي الأرباح نحتاج للقانون التالي:
صافي الربح = إجمالي الأرباح – التكاليف الثابتة، على افتراض بأن قيمة التكاليف الثابتة في الشهر الواحد تبلغ 900.00 ريال يمكن إيجاد الربح في الشهر الواحد:

في حال تم إنتاج وبيع عدد 20 كعكه في الشهر فإن إجمالي الربح أو الخسارة

20 كعكه × 35ريال سعر البيع = 700 ريال هو إجمالي المبيعات

20 كعكه × 15 ريال تكلفة المتغير للكعكه الواحدة + 900 ريال التكلفة الثابته شهريا = 1,200 ريال هو إجمالي التكاليف.

فإن صافي الخسارة لهذا الشهر = 700 ريال – 1,200 ريال = 500 ريال.

أما في حال تم إنتاج 50 كعكه في الشهر فإن إجمالي الربح أو الخسارة

50 كعكه × 35ريال سعر البيع = 1,750 ريال هو إجمالي المبيعات

50 كعكه × 15 ريال تكلفة المتغير للكعكه الواحدة + 900 ريال التكلفة الثابته شهريا = 1,650 ريال هو إجمالي التكاليف.

فإن صافي الربح لهذا الشهر = 1,750 ريال – 1,650 ريال = 100 ريال.

 

وبما أن الشركة تسعى لزيادة قيمة أرباحها فعليها بخفض قيمة التكاليف المتغيرة بشكل لا يؤثر على جودة الإنتاج لأن التغيير قد يكون له تأثير سلبي مما يؤثر على عدد عملاءها.  في حال قامت الشركة بخفض التكاليف المتغيرة فإن هامش الربح الإجمالي أو هامش المساهمة للأعمال التجارية يزداد.

على نفس المثال السابق يتم حساب هامش المساهمة للكعك نقوم بالطريقة الآتية وفقاً للقانون: (35 ريال – 15 ريال) / 35 ريال = 0.57 . و إذا كان المخبز قد قلل التكاليف المتغيرة فتصبح 10 ريال بدلاً من 15ريال فسوف يزيد هامش المساهمة إلى (35 ريال – 10 ريال) / 35 ريال = 0.71 مما يعني في حال أن التكاليف المتغيرة انخفضت بمقدار 5 ريال فإن ما تكسبه مقابل كل ريال من المبيعات يساوي 0.71 ريالا.

 

 

كتابة وترجمة

الأستاذه فاطمة علي آل إبراهيم

 

المراجع

https://investopedia.com

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *