مفاهيم

المنافسة الاحتكارية

إن المنافسة الاحتكارية (Monopolistic competition) هي سمة تتميّز بها الصناعة التي تعمل بها شركات متعددة تبيع منتجات أو خدمات متشابهة، ولكن لا يمثل أي منها بديل مثالي للبقية، كما تتسم الصناعة ذات المنافسة الاحتكارية بقلة العوائق الموجودة أمام دخول الشركات الناشئة للسوق، وأن قرارات أي شركة لا تؤثر تأثيرًا مباشرًا على قرارات منافسيها. ترتبط المنافسة الاحتكارية ارتباطًا وثيقًا باستراتيجية الأعمال التي يُطلق عليها “تمايز العلامة التجارية” (brand differentiation).

 

تقع المنافسة الاحتكارية في مركز وسط بين الاحتكار والمنافسة الكاملة، وتضم عناصر من كليهما. تمتلك جميع الشركات التي تعمل في ظل المنافسة الاحتكارية نفس درجة القوة السوقية المنخفضة نسبيًا، وكلهم صُناع سعر (Price Makers). إن الطلب مرن جدًا على المدى الطويل، بمعنى أنه حساس للتغيرات في الأسعار، أما الربح الاقتصادي فهو إيجابي على المدى القصير، ولكنه يقترب من الصفر على المدى الطويل، كما تميل الشركات التي تمارس المنافسة الاحتكارية إلى الإعلان عن منتجاتها بكثافة.

إن المنافسة الاحتكارية هي شكل من أشكال المنافسة التي تتميز بها بعض الصناعات ذات المنتجات المألوفة للمستهلكين في حياتهم اليومية، وتشمل أمثلة هذا المطاعم وصالونات الشعر ومحلات الملابس.

خصائص المنافسة الاحتكارية

1-  عدد الشركات

سيتنافس على عملك التجاري خمس أو ست شركات.

2- تمايز المُنتَج

إن عدد الخيارات المتاحة أمام الشركات لتمييز منتجاتها عن الشركات الأخرى منخفض نسبيًا نظرًا إلى أن جميع الشركات تقدم منتجات تخدم جميعًا نفس الغرض. قد يكون هناك نوعية منتجات أقل جودة تُباع “بخصومات”، ولكن من الصعب معرفة ما إذا كانت الخيارات الأعلى سعرًا جودتها أفضل فعلاً أم لا. إن حالة عدم اليقين هذه ناتجة عن عدم وجود معلومات كاملة، فالمستهلك العادي لا يعرف الفروق الدقيقة بين المنتجات المتنوعة، أو السعر العادل لأي منهم.

تؤدي المنافسة الاحتكارية عادةً إلى تسويق مكثف، لأن الشركات المختلفة تحتاج إلى التمييز بين منتجاتها المتشابهة بأي شكل، وقد تختار إحدى الشركات تخفيض سعر منتجها، والتضحية بهامش الربح المرتفع مقابل زيادة المبيعات، بينما قد تختار شركات أخرى استراتيجية معاكسة لهذا، وترفع السعر وتستخدم تغليف يوحي بالجودة والرقي، وقد تلجأ شركة ثالثة إلى التسويق لنفسها باعتبارها صديقة للبيئة، وتستخدم صورة “خضراء تخص الحفاظ على البيئة، وتعرض ختم يحمل موافقة هيئة رقابية بيئية (وهو ختم قد يكون الشركات الأخرى مؤهلة للحصول عليه بالفعل ولكنها لا تعرضه)، ولكن الحقيقة والواقع هي أن منتجات كل شركة منهم قد تكون جميعًا على نفس القدر من الكفاءة.

3- صنع القرار

إن المنافسة الاحتكارية تعني ضمنًا أن هناك عدد كافي من الشركات في الصناعة لدرجة أن قرار أحدهما لا يؤدي إلى سلسلة من التفاعلات التي تؤثر على السوق بأكمله، فإذا نظرنا إلى السوق الذي يحكمه “احتكار القِلة” (oligopoly)، سنجد أن تخفيض شركة واحدة للسعر قد يثير حرب أسعار، ولكن هذا لا يحدث في المنافسة الاحتكارية.

4- قوة التسعير

كما هو الحال في الاحتكار، الشركات التي تعمل في ظل المنافسة الاحتكارية تعتبر “صُناع سعر” (Price Makers)، وليسوا “متلقين للسعر” (Price Takers)، ولكن قدرة الشركة الاسمية على تحديد أسعارها، يوازنها حقيقة أن الطلب على منتجاتها يتمتع بمرونة سعرية مرتفعة، وبالتالي إذا أرادت الشركات رفع أسعارها حقًا، يجب أن تتمكّن من تمييز منتجاتها عن منتجات منافسيها عن طريق زيادة جودتها، سواء بشكل حقيقي أو مُصطنع.

5- مرونة الطلب

إن وجود عدد كبير من المنتجات المتشابهة في المنافسة الاحتكارية يجعل الطلب مرن جدًا في السوق، بمعنى آخر.. الطلب يتأثر بشدة بالتغييرات في الأسعار.

6- الربح الاقتصادي

تستطيع الشركات تحقيق أرباح اقتصادية فائضة على المدى القصير، ولكن نظرًا لانخفاض عوائق دخول السوق أمام الشركات الجديدة، ستمتلك الشركات الناشئة حافز لدخول تلك الأسواق، مما يؤدي إلى زيادة المنافسة حتى يصبح إجمالي الربح الاقتصادي مساويًا للصفر. لاحظ أن الأرباح الاقتصادية مختلفة عن الأرباح المحاسبية، فالشركة التي تنشر صافي دخل إيجابي قد لا تحقق ربح اقتصادي على الإطلاق، نظرا لأن الربح الاقتصادي يتضمن تكاليف الفرصة البديلة (opportunity costs).

7- الإعلان في المنافسة الاحتكارية

إن خبراء الاقتصاد الذين يدرسون المنافسة الاحتكارية يسلطون الضوء عادةً على التكلفة الاجتماعية لهذا النوع من الهياكل السوقية، فالشركات التي تعمل في ظل المنافسة الاحتكارية تنفق كَم هائل من الموارد الحقيقية على الإعلانات وأشكال التسويق الأخرى، فعندما يكون هناك اختلاف حقيقي بين منتجات الشركات المختلفة، ولا يعرف المستهلك بشأنه، تساعده تلك النفقات على معرفة هذا الفارق وبالتالي زيادة مبيعات الشركة، ولكن إذا كانت المنتجات بمثابة بدائل مثالية لبعضها، وهذا هو الأرجح في المنافسة الاحتكارية، فإن الموارد الحقيقية المنفقة على الإعلانات والتسويق ستصبح بمثابة موارد مهدرة، وتسبب خسارة لا داعي لها  للمجتمع.

 

المصدر:

https://www.investopedia.com/terms/m/monopolisticmarket.asp