ريادة الأعمال

الصناعة الناضجة

الصناعة الناضجة (Mature Industry) هي صناعة مرت بكلتا مرحلتي النشوء والنمو في دورة حياة الصناعة. في بداية دورة حياة الصناعة، تجد المنتجات أو الخدمات الجديدة فائدة في السوق. قد تظهر العديد من الشركات في محاولة للاستفادة من طلب المنتج الجديد. بمرور الوقت، سيؤدي الفشل والاندماجيات إلى استخراج أقوى الشركات مع استمرار نمو الصناعة؛ هذه هي الفترة التي تعتبر فيها الشركات الناجية ناضجة. في نهاية المطاف، سيتباطأ النمو حيث تحل المنتجات أو الخدمات الجديدة أو المبتكرة محل عرض هذه الصناعة وتبدأ دورة حياة جديدة للصناعة.

 

خصائص الصناعات الناضجة

تتميز أسهم الصناعات الناضجة بانخفاض معدلات السعر إلى الأرباح (price to earnings ratios) (P/E) وارتفاع عوائد توزيعات أرباح (dividend yields). انخفاض السعر إلى الأرباح (P/E) يعني أن المستثمر يمكن أن يتوقع تلقي أرباح الشركة مقابل استثمار أقل حيث إن الأرباح المدفوعة مقابل الاحتفاظ بالأسهم مرتفعة.

إن نمو الأرباح والمبيعات في الصناعات الناضجة أبطأ من نموها في مراحل النشوء والنمو. قد تكون الصناعة الناضجة في ذروتها أو تجاوزتها، ولكنها لم تبدأ مرحلة الانحدار بعد، وبينما أن الأرباح مستقلة إلا أن احتمالات النمو قليلة ومتباعدة؛ لأن الشركات الباقية في الصناعة تُحكم قبضتها على حصتها السوقية، وتضع عوائق أمام أي منافسين جدد راغبين في دخول الميدان.

 

الصناعة الناضجة قد تشهد القليل من النمو

تتزايد الإيرادات والأرباح في الصناعة الناضجة، ولكن الشركات في تلك الصناعات لا تنمو بنفس سرعة نموها في المراحل الأولى من دورة حياة الصناعة، وقد يكون هذا بسبب اقتراب الصناعة بالفعل من نقطة تشبع السوق من حيث الوصول إلى العملاء المتاحين.

على سبيل المثال، يمكن اعتبار مُصنعي حبوب الإفطار ومنتجات البقالة المشابهة جزءًا من صناعة ناضحة. حققت هذه الشركات مستوى اختراق مرتفع للسوق، قد يتغير بنسبة طفيفة من وقت لآخر، ولكنهم وصلوا إلى أقصى حد انتشار بين مجموعات المستهلكين المستهدفين.  تمتلك كل شركة مجموعة من المستهلكين الأوفياء الذين ارتبطوا بمنتجها، وإن كان هناك بعض الفجوات في تغطية السوق بالطبع. كصناعة جماعية، فإن هذه الشركات لديها القدرة على تغطية السلسلة الكاملة من العملاء المتاحين.

تمثل الصناعات الناضجة تحديًا بالنسبة للمستثمرين وإدارة الشركات العاملة في تلك القطاعات، فصحيح أن الصناعة الناضجة تتسم بالاستقرار، إلا أن الرغبة في زيادة الأرباح المستقبلية لا تتوقف. من ثمّ، يجب على الشركات العاملة في الصناعات الناضجة بذل جهود مكثفة حتى تتمكن من تحقيق معدل نمو مُرضي للمستثمرين. يتضمن هذا بحث وتطوير منتجات جديدة تغيّر نموذج الصناعة، وقد يتضمن بيع أجزاء من العمل التجاري أو الاستحواذ على أصول شركات أصغر وأكثر ابتكارًا أو الاندماج مع شركة أخرى لتوسيع قاعدة عملاء الشركة وحضورها في السوق.

يمكن القول أن الصناعات الناضجة وصلت إلى ذروتها في بعض النواحي، وقد تحتاج إلى تطوير ابتكارات جديدة لمواكبة عملائها. كما أن الحتمية التاريخية تؤدي إلى تقادم بعض الصناعات وانتهاءها مع نمو قطاع أعمال جديد.

على سبيل المثال، كان التصوير الفوتوغرافي للأفلام صناعة ناضجة ومستقرة نظرًا لوجود عدد قليل من البدائل الحقيقية للوسيط حتى وصل التصوير الرقمي إلى مرحلة من التطور تسمح بإنتاج صور بنفس وضوح صور الأفلام وبتكلفة قابلة للمقارنة. انتقل أغلب المستهلكين إلى استخدام التصوير الرقمي، رغم أن التصوير الفوتوغرافي للأفلام مازال شائعًا لدى بعض المستخدمين المتخصصين.

 

 

المصدر: www.investopedia.com

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *