ريادة الأعمال

المساهمة بالجهد والعمل

المساهمة بالجهد والعمل (Sweat Equity) هي استثمار غير نقدي يساهم به المُلاك أو الموظفين في مشروع تجاري، ويستخدم هذا النوع من رأس المال عادةً كل من الشركات الناشئة ورواد الأعمال في تمويل أعمالهم التجارية عن طريق مكافأة موظفيهم بحصة من الأسهم بدلاً من النقود مما يساعدهم على التوفيق بين المخاطر والمكاسب. وتشير المساهمة بالجهد والعمل في مجال العقارات إلى التحسينات المعزّزة للقيمة التي يجريها أصحاب المنازل على عقاراتهم.

 

كيفية عمل المساهمة بالجهد والعمل

تُستخدم المساهمة بالجهد والعمل عادةً للإشارة إلى الجهد المبذول ومساهمة مُلاك الشركة وموظفيها في مشروع أو مؤسسة والقيمة التي تخلقها. وفي الشركات الناشئة ذات الإمكانيات النقدية الضعيفة، يقبل المالكون والموظفون عادةً رواتب أقل من قيمتهم السوقية مقابل حصة في الشركة، والتي يأملون في الاستفادة منها عندما يتم بيع الشركة في نهاية المطاف.

على سبيل المثال، رائد أعمال استثمر 100 ألف ريال في شركته الناشئة، وقام ببيع حصة قدرها 25% إلى مستثمر مَلاك مقابل 500 ألف ريال؛ ما يعطي الشركة قيمة قدرها 2 مليون ريال (500 ألف / 0.25) حيث أن مساهمتهم بالجهد والعمل هي الزيادة في قيمة الاستثمار الأولي من 100 ألف ريال إلى 1.5 مليون ريال أو 1.4 مليون ريال.

تُعرف أيضًا المساهمة بالجهد والعمل – وهي أحد أشكال رأس المال غير النقدي- بتعويضات الأسهم، ويمكن أن تتخذ شكل خيارات الأسهم، ووحدات الأسهم المقيدة (Restricted Stock Units) (RSUs)، وأسهم الأداء.

ويمكن إصدار الأسهم بخصم للمدراء والموظفين؛ للاحتفاظ بالمواهب، بينما تُمنح أسهم الأداء إذا تم استيفاء مقاييس محددة مثل هدف ربحية السهم (Earnings per share) (EPS) أو العائد على حقوق المساهمين (Return on equity) (ROE) أو إجمالي العائد على أسهم الشركة بالنسبة لمؤشر معين، وعادةً ما تكون فترات الأداء على مدى أفق زمني متعدد السنوات.

على سبيل المثال، قد تحتفظ شركات الأسهم الخاصة (Private equity) (PE) بحصة كبيرة في الشركات التي استحوذت عليها؛ لتحفيز الإدارة ومواءمة مصالحها مع المستثمرين.

 

المساهمة بالجهد والعمل في العقارات والممتلكات الأخرى

يشير مصطلح المساهمة بالجهد والعمل في الأصل إلى التحسينات المعززة للقيمة الناتجة عن جهد الفرد الشخصي، ولا يزال هذا هو المقصود في مجال العقارات أو مشاريع ترميم السيارات والقوارب، ويمكن استخدام المساهمة بالجهد والعمل لخفض تكلفة ملكية المنازل كما تفعل مؤسسة هابيتات فور هيومانيتي (Habitat for Humanity).

إن مستثمري العقارات الذين بقومون بإصلاح المنازل ثم يبيعونها بهدف تحقيق الربح يمكنهم استخدام مساهمة الجهد والعمل لصالحهم عن طريق إجراء إصلاحات، وتجديدات على العقارات قبل طرحها في السوق. ويمكن أن يكون الدفع للنجارين والرسامين والمقاولين مكلفًا جدًا؛ لذا يمكن أن تكون عملية التجديد التي يقوم بها الفرد بنفسه باستخدام المساهمة بالجهد والعمل مربحة عندما يحين وقت البيع.

 

أهم النقاط

  • المساهمة بالجهد والعمل هي عمل غير مدفوع يبذله الموظفون ورواد الأعمال محدودي الموارد في المشروع سواء كان مشروعًا جديدًا أو تجديد عقار.
  • تُعرف أيضًا المساهمة بالجهد والعمل – وهي أحد أشكال رأس المال غير النقدي- بتعويضات الأسهم، ويمكن أن تتخذ شكل خيارات الأسهم، ووحدات الأسهم المقيدة (Restricted Stock Units) (RSUs)، وأسهم الأداء.
  • إن مُلاك وموظفي الشركات الناشئة ذات الإمكانيات النقدية الضعيفة يقبلون رواتب أقل من قيمتهم السوقية مقابل امتلاك حصة في الشركة.

 

 

المصدر: www.investopedia.com

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *