مفاهيم

سقف الأسعار

سقف الأسعار (Price Ceiling) هو الحد الأقصى للسعر المسموح للبائع دفعه مقابل منتج أو خدمة. يتم تحديد سقف السعر عادة بموجب القانون ويحد من نظام تسعير البائع لضمان ممارسات تجارية عادلة ومعقولة. يتم تحديد سقف الأسعار في كثير من الأحيان لتغطية النفقات الأساسية؛ على سبيل المثال، بعض المناطق لديها سقف إيجار لحماية المستأجرين من ارتفاع أسعار الإيجار.

سقف الأسعار هي لوائح مصممة لحماية الأفراد ذوي الدخل المنخفض من عدم القدرة على شراء موارد مهمة. ومع ذلك، يشكك العديد من الاقتصاديين في فعاليتهم لعدة أسباب. مثلا، لا يكون لسقف السعر أي تأثير إذا كان سعر التوازن للسلعة أقل بكثير من السقف المفترض وضعه. مما يؤدي لوجود مرونة كبيرة في ارتفاع الأسعار.

مساوئ سقف الاسعار

يمكن لسقف السعر، في حين أنه مفيد لكثير من الأسباب، أن ينشأ من تطبيقه أيضا بعض السلبيات. على سبيل المثال، في السبعينيات الميلادية، عندما فرضت الحكومة الامريكية سقف سعر على أسعار البنزين، كان سعر الغاز منخفضًا نسبيًا. للاستفادة من تلك الأسعار المنخفضة، انتظر المستهلكون طوابير طويلة لشراء الغاز. بالإضافة إلى إزعاج الاضطرار إلى قضاء الكثير من الوقت في الحصول على الغاز، فقد تسبب هذا في نقص في المعروض بسبب ان العادات الاستهلاكية للمواطنين تغيرت للأسوء. ويمكن القول إن الحكومة إذا ما سمحت ببساطة بزيادة الأسعار، فإن المستهلكين سيضطرون إلى الحفاظ على عادتهم المتوازنة في استهلاك الغاز بالتالي في شراءه, وقد لا يكون هناك نقص في ذلك. بمعنى آخر، سقف الأسعار قد يؤدي الى الاسراف في سلوكيات الاستهلاك للمواطنين.

احد السلبيات الأخرى من تطبيق سقف السعر  وهو متعلق بتجار التجزئة فقد يحاولون الالتفاف حول هذه اللوائح مع فرضهم لرسوم ما فوق سقف السعر. على سبيل المثال، قد تبيع شركة ما سلعة ما دون سقف السعر ولكنها قد تقيم رسومًا على المنتجات أو الخدمات ذات الصلة لرفع السعر إلى ما بعد السقف بشكل غير مباشر.

الفرق بين أسقف السعر وأرضيات “الحدود الدنى” من السعر

كل من السقوف والأرضيات السعرية هي احد أشكال ضبط الأسعار. في حين أن سقف السعر يحدد الحد الأقصى لسعر السلعة أو الخدمة، فإن السعر يشير إلى أدنى سعر يمكن بيع سلعة أو خدمة. يستند كل من هذه المفاهيم على فكرة حماية المستهلك أو السوق. ومع ذلك، يمكن ربط سقوف السعر بالنقص في المعروض لسلعة ما. وبالتحديد، إذا استطاع عدد كبير من المستهلكين شراء سلعة ما، فقد يشترونها جميعًا، وقد تنقص الإمدادات. وعلى العكس، يمكن أن ترتبط اسقف الأسعار بالفائض في المعروض.

كيف يتسبب سقف السعر في نقص المعروض من البضاعة

لفهم كيف يتسبب سقف السعر في حدوث نقص في المعروض، تخيل أن منطقة ما قد دمرها إعصار. مع إعادة بناء الوحدات السكنية سيكون هناك طلب كبير على المواد الأولية للبناء، ولزيادة الأرباح، فإن الشركات تزيد من سعر تلك المواد. مما قد يؤدي الى احتجاج المواطنين على هذه الزيادة مما ينتج عن وضع الحكومة سقفًا لبيع تلك المواد الأولية للبناء. في المقابل، مع انخفاض الأسعار يصبح الموردون أقل رغبة في بيع المواد الأولية إلى المتاجر في المنطقة بسبب هبوط هامش ربحهم، وبالتالي يتباطئ إعادة اعمار المدينة.