مفاهيم

فائض المستهلك

إن فائض المستهلك (Consumer Surplus) هو مقياس اقتصادي للمزايا أو المنافع التي يحققها المستهلك. ويحدث فائض المستهلك عندما يكون السعر الذي يدفعه المستهلك مقابل الخدمة أو المنتج أقل من السعر الذي يرغب في دفعه، وهو مقياس للمزايا الإضافية التي يتلقاها المستهلكين عندما يدفعون مبلغ أقل مقابل شيء كانوا مستعدين لدفع مبلغ أكبر للحصول عليه.

يُعَد مفهوم فائض المستهلك أداة مهمة في مجال اقتصادات الرفاهية. وهو قائم على نظرية المنفعة الحدية الاقتصادية، وهي الرضا الإضافي الذي يشعر به المستهلك نتيجة حصوله على وحدة إضافية من المنتج أو الخدمة. تتفاوت المنفعة الناتجة عن المنتج أو الخدمة من فرد إلى آخر وفقًا لتفضيلاتهم الشخصية.

كلما زاد مقدار المنتج أو الخدمة التي يتلقاها المستهلك، قلّ المبلغ الذي يرغب في إنفاقه عليها بسبب ما يُعرَف بـ “تناقص المنفعة الحدية” أو المنفعة الإضافية التي يتلقونها. ويحدث فائض المستهلك عندما يرغب المستهلك في دفع مبلغ أكبر من السعر السوقي الحالي مقابل الحصول على منتج معين.

مثال على فائض المستهلك

إن فائض المستهلك هو المنفعة أو الشعور الجيد الناتج عن إجراء صفقة جيدة. وعلى سبيل المثال لنفترض أنك اشتريت تذكرة طيران لرحلة خلال الإجازة المدرسية مقابل 1000 ريال سعودي، ولكن كنت تتوقع دفع 3000 ريال سعودي مقابل تلك التذكرة وعلى استعداد لدفعها، بالتالي يُعتبر فائض المستهلك هنا هو 2000 ريال سعودي.

 

قياس فائض المستهلك

إن منحنى الطلب هو تمثيل بياني يُستخدم في حساب فائض المستهلك، ويوضح الرسم العلاقة بين سعر المنتج والكمية المطلوبة منه عند هذا السعر، مع رسم السعر على المحور الصادي للرسم البياني، والكمية المطلوبة على المحور السيني. وينحدر منحنى الطلب إلى أسفل بسبب قانون تناقص المنفعة الحدية.

يُقاس فائض الطلب باعتباره المنطقة الواقعة تحت منحنى الطلب المنحدر إلى أسفل، أو المبلغ الذي يرغب المستهلك في دفعه للحصول على كمية معينة من المنتج، وبسعر أعلى من سعر السوق الفعلي للمنتج، ويُصوّر كخط أفقي مرسوم بين المحور الصادي ومنحنى الطلب. يمكن حساب فائض المستهلك إما على أساس فردي أو أساس جماعي، ويعتمد هذا على ما إذا كان منحنى الطلب فردي أم جماعي.

 

ولتوضيح كيفية حساب فائض المستهلك نستعين بالمثال الآتي:

فائض المستهلك سعر الطلب سعر التوازن الكمية
50 150 100 1
30 130 100 2
20 120 100 3
15 115 100 4
35 135 100 5
0 100 100 6
20 125 100 7
0 100 100 8

 

سعر التوازن= هو السعر الذي دفعه فعلاً

سعر الطلب= هو السعر الذي كان يتوقعه المستهلك

ومن الجدول يتبين أن المستهلك يحقق فائضاً نتيجة لاختلاف السعر الفعلي عن السعر الذي كان يتوقعه المستهلك فعند شراء الكمية (4) كان يتوقع المستهلك أن السعر 115 بينما وجد السعر الفعلي الذي تم بموجبه الشراء كان 100 ريالاً وبالتالي حقق فائضاً مقداره (100-115= 15)، ويمكن توضيح ذلك الفائض بالرسم كما يلي:

المصدر:

https://www.investopedia.com/terms/c/consumer_surplus.asp