مفاهيم

صندوق السندات

صندوق السندات (bonds fund) هو صندوق أساسه الاستثمار في السندات وأدوات الدين الأخرى. و من الممكن أيضا ان تكون الاستثمارات في مجلات أخرى كالسندات الحكومية والشركات والبلديات والسندات القابلة للتحويل، بالإضافة إلى سندات دين أخرى مثل الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري.
وبمعنى آخر لصندوق السندات يسمى أيضا صندوق للديون.

باختصار صندوق السندات
هو صندوق مشترك من أموال المستثمرين يستثمر فقط في السندات. ويعد صندوق السندات للكثير من المستثمرين وسيلة فعالة للاستثمار في السندات أكثر من شراء سندات بشكل فردي. وذلك بسبب أن صناديق السندات ليس لها تاريخ استحقاق لسداد السند، وبالتالي، فإن سعر السند المستثمر فيه قد يتفاوت من وقت لآخر. بالإضافة إلى أن المستثمرون يتحملون بشكل غير مباشر الفائدة المدفوعة من الأوراق المالية للسندات الموجودة في صندوق الاستثمار المشتركين فيه. بحيث يتم سداد مدفوعات الفائدة شهريًا عن جميع السندات المختلفة في صندوق السندات، مما يعني أن توزيع الفائدة على الدخل ستختلف شهريًا.

مدير المحفظة (Portfolio Manager) هو الشخص الذي يجمع ويدير أموال المستثمرين ويضعها في صندوق السندات، وعادة ما يقوم مدير صندوق السندات بالشراء والبيع وفقا لظروف السوق ونادرا ما يبقي السندات في الصندوق حتى وقت سدادها.
وتتألف معظم صناديق السندات من نوع معين من السندات، مثل سندات الشركات أو السندات الحكومية، وغالبا يتم تحديد نوعها من خلال الفترة الزمنية لاستحقاقها، فتمثل الفترة قصيرة الاجل، ومتوسطة الاجل، وطويلة الاجل.
وقد تتألف بعض صناديق السندات فقط من السندات الآمنة، مثل السندات الحكومية. ويلاحظ المستثمرين أن السندات الحكومية الأمريكية تعتبر من أعلى مستويات الجودة الائتمانية ولا تخضع للتصنيف. ففي الواقع، فإن صناديق السندات المتخصصة في سندات الخزانة الأمريكية، تتضمن الأوراق المالية المحمية من التضخم، هي الأكثر أمانًا، ولكنها تقدم عائداً أقل. وهناك صناديق تستثمر في فئة السندات الأكثر خطورة، أي السندات التي لها عائد مرتفع أو السندات غير المرغوب فيها. وتميل صناديق السندات التي تستثمر في الأنواع الأكثر تقلبًا في الاسعار من السندات الأخرى إلى تقديم عوائد محتملة أعلى. ومع ذلك، فإن صناديق السندات الأخرى لديها مزيج من أنواع مختلفة من السندات وذلك من أجل إنشاء فئات متعددة الأصول الاختيارية.

وبالنسبة للمستثمرين الراغبين في السندات، يمكن استخدام تقديرات لصندوق الاستثمار لفرز أو ترتيب الخيارات المتاحة للاستثمار في صناديق السندات. بحيث تشمل أنواع صناديق السندات المتاحة: صناديق السندات الحكومية، صناديق السندات البلدية، صناديق سندات الشركات، صناديق الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري، صناديق السندات ذات العائد المرتفع، صناديق السندات في الأسواق الناشئة، وصناديق السندات العالمية.

وتعتبر صناديق السندات هي خيارات استثمارية جذابة للمستثمرين، فتتميز بسهولة المشاركة فيها بدلاً من شراء أدوات السندات بشكل فردي التي تشكل محفظة السندات، فمن خلال الاستثمار في صندوق السندات، على المستثمر فقط أن يدفع نسبة النفقات السنوية التي تغطي رسوم التسويق والإدارة الإدارية والمهنية، في المقابل عند شراء سندات متعددة بشكل منفصل يتعامل مع تكاليف المعاملات المرتبطة بكل منها.وأيضا توفر صناديق السندات تنويعاً فورياً للمستثمرين مقابل حد أدنى للاستثمار المطلوب بما أن الصندوق لديه عادةً مجموعة من السندات المختلفة لآجال الاستحقاق المختلفة، فإن تأثير فشل دفع الفائدة أو رأس المال أي سند من سندات الصندوق الواحد قليل أو منخفض.
وأيضا فائدة أخرى أن لصندوق السندات يوفر ويتيح لمديري المحافظ المهنية التي لديها الخبرة للبحث وتحليل الجدارة الائتمانية لمصادر السندات وظروف السوق قبل الشراء أو البيع من الصندوق. على سبيل المثال، يمكن لمدير الصندوق أن يستبدل السندات عندما ينخفض رصيد الجهة المصدرة أو عندما يطلب “المصدر”، أو يدفع السند قبل تاريخ الاستحقاق. يمكن بيع صناديق السندات في أي وقت لصافي قيمة أصولها الحالية، مما يؤدي إلى مكسب أو خسارة رأس المال. ويمكن أن يكون من الصعب تفريغ السندات الفردية.
من وجهة نظر ضريبية:
قد يجد بعض المستثمرين أنهم يحصلون على عائد أعلى بعد الضريبة من الاستثمار في صندوق السندات البلدية المعفى من الضرائب بدلاً من استثمار صندوق السندات الخاضع للضريبة.
نظرًا للعلاقة العكسية بين أسعار الفائدة وأسعار السندات، فإن سعر فائدة للسندات طويلة الاجل ذات مخاطرة أعلى من السندات قصيرة الأجل. وبالتالي، فإن صافي قيمة أصول السندات طويلة الاجل تأثر بشكل كبير بالتغيرات في أسعار الفائدة. بالتالي، سيؤثر ذلك على مقدار دخل الفوائد الذي يتم توزيعه على المشتركين بالصندوق شهريًا.

كتاب:
أ. أريج الدوسري

المراجع:
investopedia.com

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *