مفاهيم

إدارة المحفظة الاستثمارية وتنويعها

إن إدارة المحفظة الاستثمارية (Portfolio Management) هي فن وعلم انتقاء مجموعة من الاستثمارات التي تحقق الأهداف المالية طويلة الأجل والإشراف عليها، مع مراعاة مدى قدرة العميل أو الشركة أو المؤسسة على تحمُل المخاطر.

يعمل مديرين المحافظ المرخصين المهنيين بالنيابة عن العملاء، وقد يختار بعض الأشخاص بناء محافظهم الخاصة وإدارتها. وفي كلتا الحالتين، هدف مدير المحفظة النهائي هو زيادة العائدات المتوقعة من الاستثمارات إلى أقصى حد في نطاق مستوى مخاطرة ملائم.

تتطلب إدارة المحفظة القدرة على دراسة نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات في مجموعة الاستثمارات المختارة بالكامل، وتتضمن الاختيارات مقايضة بين أنواع الاستثمار، من المفاضلة بين الدين والأسهم، وبين المحلي والعالمي، وبين النمو والأمان.

قد تكون إدارة المحفظة سلبية أو نشطة بطبيعتها، وسنوضح هذا كما يلي:

  • إن الإدارة السلبية (Passive Management) هي استراتيجية طويلة الأجل تعتمد على ضبط الإعدادات المطلوبة وترك الأمور تأخذ مجراها بمفردها. قد تتضمن الاستثمار في صندوق نقد متداول (ETF) مرتبط بمؤشر أو أكثر، وقد يستخدم من يبنون محافظ مرتبطة بمؤشرات “نظرية المحفظة الحديثة” (MPT) لمساعدتهم في تحسين المزيج الاستثماري.
  • تتضمن المشاركة النشطة (Active Management) محاولة التفوق على أداء المؤشر عن طريق شراء وبيع الأسهم الفردية والأصول الأخرى باستمرار، وتُدار “صناديق التوظيف الاستثماري برأس مال محدد” (Closed-end funds) بطريقة نشطة عامةً. قد يستخدم المديرون النشطون أي مجموعة من النماذج الكمية أو النوعية المتنوعة المتاحة لمساعدتهم في تقييم الاستثمارات المُحتمَلة.

 

العناصر الأساسية لإدارة المحفظة

تخصيص الأصل (Asset Allocation)

إن مفتاح إدارة المحفظة الفعّالة هو مزيج الأصول طويل الأجل، وهذا معناه الأسهم والسندات و”النقدية”، مثل شهادات الإيداع، كما يوجد أصول أخرى تُسمى بالاستثمارات البديلة أيضًا، وتشمل العقارات والسلع والمشتقات.

التنويع (Diversification)

يتضمن التنويع الحقيقي الاستثمار في فئات متنوعة من الأوراق المالية، وقطاعات الاقتصاد، والمناطق الجغرافية، ويسعى التنويع إلى تحقيق عائدات في جميع القطاعات مع مرور الوقت، مع تقليل التقلب في جميع الأوقات.

إعادة توازن المحفظة (Rebalancing)

تُستخدَم عملية إعادة توازن المحفظة لإعادة المحفظة إلى مخصصاتها المستهدَفة الأصلية على فترات منتظمة، وعادةً ما تكون فترات سنوية. يتم هذا لاسترجاع مزيج الأصول الأصلي إذا تسببت حركات قوى السوق في حدوث انحراف في المزيج.

تتضمن إعادة التوازن بيع الأوراق المالية مرتفعة السعر، وتشغيل الأموال الناتجة عن بيها في أوراق مالية منخفضة السعر وليس عليها طلب كبير.

 

إدارة المحفظة النشطة

إن المستثمرين الذين يطبقون أسلوب الإدارة النشطة يوظفون مديرين الصندوق أو السماسرة لشراء وبيع الأسهم في محاولة للتفوق على مؤشر محدد.

إن صندوق الاستثمار المُدار بطريقة نشطة يتولاه مدير محفظة، ومديرين مساعدين، وفريق من المديرين الذين يسعون بنشاط لاتخاذ قرارات استثمارية لصالح الصندوق. يعتمد نجاح الصندوق المُدار بنشاط على مزيج من البحوث المتعمقة، وبحوث السوق، وخبرة مدير المحفظة أو فريق الإدارة.

يوجه مديرو المحافظ الذين يطبقون الاستثمار النشط انتباهًا خاصًا إلى اتجاهات السوق، وتحولات الاقتصاد، والتغييرات في الوضع السياسي، والأخبار التي تؤثر على الشركات، ويستخدمون تلك البيانات في تحديد التوقيت المناسب لبيع أو شراء الاستثمارات، واستغلال تلك الأحداث في تحقيق ربح. يزعم المديرون النشطون أن تلك العمليات ستؤدي إلى تحقيق عائدات أكبر بكثير من العائدات الناتجة عن تقليد حركة الاستثمارات المحجوزة في مؤشر محدد وحسب.

إن محاولة التفوق على السوق تتضمن مخاطرة سوقية إضافية حتمية، والاستثمارات المرتبطة بالمؤشر تقضي على هذا الخطر تحديدًا، لأنه لا يوجد مجال للخطأ البشري في عملية انتقاء الأسهم، كما أن صناديق الاستثمار المرتبطة بمؤشر تتداول بمعدل أقل، مما يعني أن نسب النفقات فيها أقل، وأنها تتمتع بكفاءة ضريبية أكبر من الصناديق المدارة بطريقة نشطة.

إدارة المحفظة السلبية

إن إدارة المحفظة النشطة –التي تُسمى أيضًا بـ “إدارة الصندوق المرتبط بمؤشر”- هدفها محاكاة عائدات مؤشر أو معيار سوقي محدد، حيث يشتري المديرون نفس الأسهم المُدرجة في المؤشر، ويستخدمون نفس الأوزان التي تمثل الأسهم في المؤشر.

يمكن بناء محفظة ذات استراتيجية سلبية في صورة صندوق نقد متداول (ETF)، أو صندوق استثمار مشترك، أو صندوق حصص الاستثمار (unit investment trust). يُروّج للصناديق المرتبطة بمؤشر باعتبارها صناديق مُدارة بطريقة سلبية لأن كل صندوق منها له مدير محفظة وظيفته محاكا المؤشر بدلاً من اختيار الأصول المشتراة أو المباعة.

إن رسوم الإدارة في المحافظ أو الصناديق السلبية أقل عادةً من الرسوم المفروضة في استراتيجيات الإدارة النشطة.

 

المصدر:

https://www.investopedia.com/terms/p/portfoliomanagement.asp