ريادة الأعمال

استراتيجية الخروج

استراتيجية الخروج (Exit Strategy) هي خطة طوارئ ينفذها المستثمر أو المتداول أو المستثمر الجريء (venture capitalist) أو صاحب العمل لتصفية مركز في أحد الأصول المالية أو التخلص من الأصول التجارية الملموسة بمجرد استيفاء المعايير المحددة مسبقًا أو تجاوزها.

 

يمكن تطبيق استراتيجية الخروج للخروج من استثمار لا يحقق أداء جيد، أو إغلاق عمل تجاري غير مُربِح. إن هدف استراتيجية الخروج في تلك الحالة هو الحد من الخسائر.

يمكن تطبيق استراتيجية الخروج أيضًا عند تحقيق الاستثمار أو مشروع الأعمال للأرباح المنتظرة منه. على سبيل المثال، المستثمر الملاك (angel investor) في شركة ناشئة قد يخطط لتطبيق استراتيجية خروج عن طريق الاكتتاب العام الأولي (initial public offering) (IPO).

قد تتضمن الأسباب الأخرى لتطبيق استراتيجية الخروج حدوث تغيير كبير في ظروف السوق بسبب حدث كارثي، أو أسباب قانونية مثل التخطيط العقاري، أو دعاوى المسؤولية أو الطلاق، أو حتى لرغبة المستثمر/ صاحب العمل في التقاعد ويريد صرف نقوده.

لا يجب الخلط بين استراتيجيات الخروج من الأعمال (Business exit strategies) وبين استراتيجيات الخروج من التداول (trading exit strategies) المستخدمة في أسواق الأوراق المالية.

يجب وضع استراتيجية خروج فعالة لكل حالة طارئة، سواء إيجابية أو سلبية، وبغض النظر عن نوع الاستثمار أو التداول أو مشروع الأعمال، ويجب أن يكون تخطيط الاستراتيجية جزء لا يتجزأ من عملية تحديد المخاطر المرتبطة بالاستثمار أو التداول أو مشروع الأعمال.

إن استراتيجية الخروج من الأعمال هي خطة استراتيجية يضعها رائد الأعمال لبيع حصة ملكيته في الشركة للمستثمرين أو لشركة أخرى، وتمنح استراتيجية الأعمال صاحب العمل طريقة لتخفيض أو تصفية حصته في العمل، وتحقيق أرباح كبيرة إذا كان العمل ناجحًا.

إذا لم يكن العمل التجاري ناجحًا، فإن استراتيجية الخروج (أو خطة الخروج) تمكن رائد الأعمال من الحد من الخسائر. يستطيع المستثمر استخدام استراتيجية الخروج أيضُا، فالمستثمر الجريء مثلاً يجب أن يستعد لتصفية استثماره والحصول على أمواله.

بالنسبة للمتداولين والمستثمرين، يمكن أن تعزز استراتيجيات الخروج وتقنيات إدارة الأموال الأخرى تداولهم بشكل كبير عن طريق القضاء على المشاعر وتقليل المخاطر. قبل الدخول في صفقة، يُنصح المستثمر بتحديد النقطة التي سيبيع عندها عند الخسارة والنقطة التي سيبيع عندها عند الربح.

 

استراتيجيات الخروج من مشاريع الأعمال التجارية

في حالة الأعمال التجارية الناشئة، يخطط رواد الأعمال الناجحين لاستراتيجية خروج شاملة في حال عدم تلبية عمليات الأعمال الأهداف المحددة مسبقًا.

إذا انخفض التدفق النقدي لدرجة أن عمليات العمل التجاري لا يمكن أن تستمر، وضخ رأسمال خارجي لم يعد مُجديًا في الحفاظ على استمرارية العمليات، فقد يكون أفضل الخيارات المتاحة للحد من الخسائر هو إنهاء العمليات وتصفية جميع الأصول.

من الناحية المثالية، سيضع رائد الأعمال استراتيجية خروج في خطة العمل المبدئية قبل أن يبدأ العمل، وستؤثر خطة الخروج المختارة على قرارات تطوير الأعمال. تتضمن أنواع استراتيجيات الخروج الشائعة كل من الطرح العام الأولي (initial public offerings) (IPO)، والاستحواذات الاستراتيجية (strategic acquisitions)، وشراء إدارة الشركات لجميع أسهمها القائمة (management buy-outs) (MBO).

تعتمد استراتيجية الخروج التي يختارها رائد الأعمال على عوامل عديدة مثل مقدار السيطرة الذي يريد رائد الأعمال الاحتفاظ به في العمل التجاري، وهل يرغب في استمرار الشركة في العمل بنفس الطريقة، أم تغيير الأمور في المستقبل. سيرغب رائد الأعمال في الحصول على سعر عادل مقابل حصة ملكيته.

على سبيل المثال، الاستحواذ الاستراتيجي سيحرر المؤسس من مسؤوليات ملكيته، ولكنه يعني أيضًا التخلي عن تحكمه في شركته. تعتبر الاكتتابات العامة المبدئية (IPOs) هي استراتيجية الخروج الأكثر شيوعًا؛ لأنها مرتبطة بالمكانة العالية والمكاسب المرتفعة. وعلى النقيض، يعتبر الإفلاس استراتيجية الخروج الأقل تفضيلًا.

إن أحد الجوانب المحورية في أي استراتيجية خروج هي تقييم الأعمال (business valuation)، وهناك متخصصون يمكنهم المساعدة في فحص البيانات المالية للشركة لتحديد قيمتها العادلة (fair value).

 

استراتيجيات الخروج من التداول

عند تداول الأوراق المالية، سواء كاستثمارات طويلة الأجل أو تداولات خلال اليوم الواحد، يجب وضع استراتيجيات خروج لكل من الربح والخسارة في التداول، وتخطيطها وتنفيذها بعناية شديدة.

لا يجب السماح بتحول تداول رابح إلى تداول خاسر بأي شكل من الأشكال. ففي حالة التداولات الخاسرة، يجب أن يحدد المستثمر مسبقًا مبلغ الخسارة المقبول، ويلتزم بأمر إيقاف الخسارة (stop-loss) الوقائي.

في سياق التداول، تركز استراتيجيات الخروج على جهود إيقاف الخسارة لمنع أي خسائر لا داعي لها، وعلى أوامر تحصيل الربح (take-profit orders) لتحصيل أرباح التداولات المربحة.

 

المصدر: www.investopedia.com

 

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *