مفاهيم

التسليم للمكان

التسليم للمكان (Delivered-at-Place) (DAP) هو مصطلح شائع في عالم التجارة الدولية، ويُستخدم في وصف الصفقة التي يوافق فيها البائع على سداد جميع التكاليف وتحمُّل أي خسائر محتملة ناتجة عن نقل البضائع المباعة إلى موقع محدد، أما المشتري، فيتحمّل مسئولية سداد رسوم الاستيراد، وأي ضرائب سارية بما في ذلك التخليص الجمركي والضرائب المحلية بعد وصول الشحنة إلى وجهتها المحددة.

 

ظهر مصطلح التسليم للمكان (DAP) لأول مرة عام م2010 في النشرة الثامنة للمصطلحات التجارية الدولية التي تصدرها الغرفة التجارية الدولية (International Chamber of Commerce) (ICC).

إن التسليم للمكان معناه ببساطة أن البائع يتحمل جميع مخاطر وتكاليف تسليم البضائع لموقع متفق عليه، ومعنى هذا أن البائع مسؤول عن كل شيء بما في ذلك التغليف، والتوثيق، والموافقة على التصدير، ورسوم التحميل، والتوصيل النهائي، بينما المشتري يتحمل مخاطر ومسؤولية تفريغ البضائع والتخليص الجمركي للواردات.

تسري اتفاقية التسليم للمكان على أي شكل من أشكال النقل أو أي مزيج من أشكال النقل وتتضمن عادةً النقطة التي يتحمل فيها المشتري مسؤولياته المالية، كمثال: يُسلّم للمكان، في ميناء أوكلاند.

حل مصطلح التسليم للمكان محل مصطلح خدمة التوصيل غير المدفوعة (Delivery Duty Unpaid) (DDU) عند طرحه عام 2010م، ولكن مصطلح خدمة التوصيل غير المدفوعة مازال يُستخدم بشكل غير رسمي، وإن كان التسليم للمكان هو المصطلح الرسمي المستخدم في التجارة الدولية حاليًا.

إن نقيض التسليم للمكان هو خدمة التوصيل المدفوعة (Delivered Duty Paid)، الذي يشير إلى أن البائع يتحمل الرسوم وترخيص الاستيراد، وأي ضرائب.

 

اعتبارات خاصة

إن الموجّه الأساسي للغرفة التجارية الدولية (ICC) ومصطلحات التجارية الدولية التي تصدرها هو ضرورة وجود فهم واضح لمسؤوليات الطرف الآخر في العقود الدولية، خاصة فيما يتعلق بمَن سيشحن ماذا وإلى أين. من ثمّ، فإن إصدار الغرفة التجارية الدولية لتعريفات واضحة يسهّل على جميع الأطراف الرجوع إلى المصطلحات التجارية الدولية عند كتابة العقود، ويساعدهم على فهم مسؤولياتهم المشتركة بوضوح. إن المصطلحات التجارية الدولية تُحدّث باستمرار لتبسيط استخدامها وحذف أي مصطلحات عفى عليها الزمن. كان مصطلح التسليم للمكان ناتج عن أحد عمليات التبسيط المذكورة؛ لأنه ينطبق على جميع الحالات بغض النظر عن وسيلة النقل المستخدمة.

رغم الإرشادات الواضحة التي تحدد شروط وخصائص اتفاقيات التسليم للمكان، مازال هناك بعض المواقف التي تؤدي إلى نزاعات مثل ما يحدث عندما يتحمل ناقل البضائع غرامات تأخير – وهي رسوم ناتجة عن عدم تفريغ البضاعة في الوقت المحدد – نتيجة عدم الحصول على الترخيص المناسب من أحد الأطراف. إن الطرف المسؤول عن عدم تقديم المستندات المطلوبة في الوقت المحدد يتحمل الغرامات الناتجة عن خطئه عادةً، ولكن تحديد الطرف المسؤول قد لا يكون سهلاً؛ لأن المستندات المطلوبة تحددها السلطات المحلية والقومية التي تتحكم في الموانئ، وتتفاوت من دولة إلى أخرى. إن القانون التجاري الدولي معقد جدًا رغم وجود مصطلحات تعاقدية محددة بوضوح.

 

أهم النقاط

  • التسليم للمكان هو مصطلح شائع في عالم التجارة الدولية، ويستخدم في وصف الصفقة التي يوافق فيها البائع على سداد جميع التكاليف وتحمل أي خسائر محتملة ناتجة عن نقل البضائع المباعة إلى موقع محدد.
  • إن التسليم للمكان معناه ببساطة أن البائع يتحمل جميع مخاطر وتكاليف تسليم البضائع في موقع متفق عليه.
  • ظهر مصطلح التسليم للمكان لأول مرة في النشرة الثامنة لـلمصطلحات التجارية الدولية التي تصدرها الغرفة التجارية الدولية.

 

 

المصدر: www.investopedia.com

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *