ريادة الأعمال

منحنى وادي الموت

منحنى وادي الموت (Death Valley Curve) هو عبارة عامة أو وصف يستخدم في عالم رأس المال الاستثماري للإشارة إلى الفترة الزمنية التي تمتد من تلقي شركة ناشئة مساهمة رأس المال الأولي إلى الوقت الذي تبدأ في تحقيق الإيرادات. خلال منحنى وادي الموت، عادة ما يكون التمويل الإضافي نادرًا لأن المستثمرين لا يريدون المخاطرة بالاستثمار في شركة لم تستطيع تحقيق إيرادات لتبدأ بالاعتماد على نفسها في إدارة عملياتها. فإذا لم تحقق إيرادات ولم تتلقى أي تمويل آخر سوف تكون عرضة لمشاكل في التدفق النقدي.

يشير مصطلح “وادي الموت” إلى احتمال كبير أن تموت شركة ناشئة قبل أن تجني تدفق مستمر من الإيرادات. يمكن تمثيل هذه الفترة كمنحنى فعلي على رسم بياني يوضح الانخفاض في رأس المال. خلال هذه المرحلة، قد يكون من الصعب على الشركات الناشئة زيادة رأس المال الإضافي. عندما يرى المستثمرون المحتملون هذا الانخفاض، فقد يقررون عدم دعم الشركة. كلما طال أمد اعتماد الشركة على النقد القادم من رأس المال الأولي، تقل احتمالية إمكانية الشركة على الاستمرار. يمكن أن يكون الخروج من منحنى وادي الموت نقطة تحول نحو النمو إلى ما بعد مرحلة بدء التشغيل.

 

متى تمر الشركات على وادي الموت؟

بعد أن تتلقى الشركة جولتها الأولى من التمويل، يمكن أن تواجه عددًا من التكاليف الأولية. يتم شراء المكاتب عادة، ويتم تعيين الموظفين وتكبد تكاليف التشغيل؛ وفي الوقت نفسه، لا تحقق الشركة دخلًا كبيرًا. ويمكن أيضا أن تتضمن التكاليف الأخرى المرتبطة بإطلاق النشاط التشغيلي مثل تكاليف البحث والتطوير للمنتج أو الخدمة، وتكلفة إطلاق المنتج وتقديمه إلى السوق.

وحتى بعد أن تصبح الخدمة أو المنتج متاحًا لقاعدة العملاء، فإن الشركة الناشئة قد تستمر في مواجهة التكاليف في حين لا تحقق أي عائد، مما يؤدي إلى تعميق المنحنى. على سبيل المثال، بعد أن يكون المنتج على الرف في المتاجر الكبيرة مقابل رسوم مالية تدفع للمتجر أو متاحًا عبر الإنترنت في احد المواقع التي تتطلب رسوم مقابل عرضك للمنتجات، فهذه أيضا تكاليف أخرى تعرض الشركة لمشاكل أخرى في التدفق النقدي.

إذا لم يستجب العملاء للمنتج، فلن تتمكن الشركة الناشئة من استرداد الأموال التي استثمرتها بالفعل في الوصول إلى السوق. وعلاوة على ذلك، لا تزال التكاليف المستمرة للحفاظ على موظفيها وعملياتها متحملة بينما تحاول الشركة جذب العائدات. مثل هذه الظروف تواجه الشركات الناشئة وقد تُسبب فشلها، بغض النظر عما إذا كان المنتج عبارة عن تطبيق أو خدمة أو منتج.

ما لم تكن الشركة قادرة على إدارة نفسها بشكل فعال من خلال منحنى وادي الموت، فسوف تقع ضحية للتدفقات النقدية السلبية. هذا التحدي، من بين أمور أخرى، يساهم في معدل الاستنزاف المرتفع عادة بين الشركات الناشئة. عادة ما يتطلب توسيع نطاق عمليات التشغيل، استهداف وكسب أكبر عدد من العملاء حتى تتمكن الشركة من تحقيق العائدات الكافية، مع الأخذ بعين الاعتبار الاهتمام بالتكاليف أيضًا للسماح للشركة بإجراء استثمارات جديدة نحو النمو.

 

المصدر:

 

https://www.investopedia.com/

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *