مفاهيم

الاقتصاد الأخضر

الاقتصاد الأخضر (Green Economics) هو منهجية للاقتصاد الذي يدعم التفاعل المتناغم بين البشر والطبيعة في محاولة لإيجاد التوازن بين هذين الجانبين. تشمل النظريات الاقتصادية الخضراء مجموعة واسعة من الأفكار التي تتعامل جميعها مع العلاقة المترابطة بين الناس والبيئة. يؤكد خبراء الاقتصاد الأخضر أن أساس جميع القرارات الاقتصادية يجب أن يرتبط بطريقة ما بالنظام البيئي، وأن رأس المال الطبيعي والخدمات البيئية لها قيمة اقتصادية.

بوجه عام، يهتم أنصار هذا الفرع من الاقتصاديات بصحة البيئة الطبيعية، ويعتقدون أنه يجب اتخاذ إجراءات لحماية الطبيعة وتشجيع التعايش الإيجابي بين البشر والطبيعة. الطريقة التي يدافع بها هؤلاء الاقتصاديون عن البيئة هي من خلال الجدل بأن البيئة تلعب دورًا محوريًا في الاقتصاد، وأن صحة أي اقتصاد جيد يتم تحديدها بشكل أساسي من خلال صحة البيئة، وهي جزء أساسي منها. من نواح عديدة، يرتبط الاقتصاد الأخضر ارتباطًا وثيقًا بالاقتصاد البيئي بالطريقة التي يرى فيها أن الموارد الطبيعية لها قيمة اقتصادية قابلة للقياس وفي كيفية تركيزها على الاستدامة والعدالة.


هناك بعض التعريفات المختلفة للاقتصاد الأخضر. في عام 2012، ذكرت غرفة التجارة الدولية في دليلها الخاص بالاقتصاد الأخضر أن الاقتصاد الأخضر هو اقتصاد “يعمل فيه النمو الاقتصادي والمسئولية البيئية معاً بطريقة متداعمة مع دعم التقدم والتنمية الاجتماعية.” بعض الطرق التي شق بها الاقتصاد الأخضر طريقه إلى الاتجاه السائد كانت عن طريق العلامات التي تستهدف المستهلك والتي تشير إلى درجة استدامة المنتج او الأعمال.