مفاهيم

المحاسبة الجنائية

  • مفهوم المحاسبة الجنائية (Forensic Accounting) :

يدل مفهوم المحاسبة الجنائية (Forensic Accounting) على مدى ارتباط علم المحاسبة بالقضايا التي تجول في المجتمع والمدى الذي ستخدم فيه عدة مجالات. حيث أنها تخدمها بالطريقة المُثلى في أنها تقدم خدمات عِدة للتخلص من حالات الغش والاحتيال وقضايا الفساد التي تكتسح بعض القوائم المالية لأن هذا النوع من المحاسبين يمتلكون قدرة فضيعة في التدقيق والتحري باستغلال معلوماتهم المحاسبية التي لهم خبرة فيها للتوصل إلى صحة المعلومة وللحد من حالات الاحتيال والتلاعب. وبذلك فهم سيقدمون الأدلة التفصيلية التي ستفيد المحكمة.

  • أهداف المحاسبة الجنائية:

ظهرهذا النوع من المحاسبة ليخدم القضاء لما يمتلكه من غموض تحت القضايا التي تحمل عنوان محاسبي مُعين وبالجانب نفسه فهو يخدم المحاسبة بصورة كبيرة جداً ويبعدها عن الاحتيال والغش مما يساعد ذلك على خدمة أطراف عدة لهم مصلحة بهذه الناحية، وهنا أهم الأهداف التي وجدت المحاسبة الجنائية لها :

  1. تساعد على كشف مدى التزام الشركة بالتشريعات والقوانين والأنظمة وحقيقة ما تنتجه لأطرافها المستفيدة من قيم بنهاية الفترة تخرج تحت اسم الشركة.
  2. لها دور كبير في تضييق فجوة التوقعات  في المراجعة، بل هي طريقة من طرق التخلص من تلك المشكلة لأنها تساعد في إصلاح المشاكل والتخلص من العوائق.
  3. تساعد في التحري على الحقيقة وكشف ستار التلاعب الذي يتضمن حالات الاحتيال والغش مما يشكل على الشركة أنها غير صادقة اتجاه أطرافها المستفيدة.
  4. تساهم في رفع كفاءة المراجعة الخارجية وزيادة الثقة في مهنة المحاسبة وما تخدمه.
  5. المحاسب الجنائية له دور في حل النزاعات التي تستدعي جدال كبير الى أن يصل للمحكمة، فيقوم هو بدور الشاهد الخبير.
  6. تساعد على اكتشاف الحالات المتضررة من قِبل أطراف مجهولة فيكون لهم دور في البحث عن الحقيقة التي تتخلل هذه الألاعيب.
  7. تكون بمثابة الدرع الحامي اتجاه انتهاك العلامات التجارية أو براءة الاختراع.
  8. أساليبها :

 يكمن غالباً دور المحاسبة الجنائية تحت هذه الأساليب :

  1. المحاسبة التفاعلية ( اللاحقة ) :

تهدف إلى اكتشاف المناطق والأنشطة غير القانونية المشكوك فيها بأنها لعبت دوراً في الاحتيال والغش وأيضاً تضم الأشخاص القائمين بذلك الشأن وإرفاق الأدلة الكافية المتطلبة في القضاء.

  • المحاسبة الوقائية ( السابقة) :

فيها يتم دراسة وفحص عدة جوانب والتي تتضمن ما يلي :

  • مراجعة تشريعية : دراسة وتقييم الرقابة الداخلية ومدى التزامها بدورها المُلزمة به وحماية الأصول والموارد.
  • الالتزام المُظم : مسؤولية قياس مدى التزام المنشآت بالتشريعات التي وضعت لها من قِبل الحكومة.
  • الأداة التشخيصية : تستخدم لاختبار نسبة او مقدار الأضرار والمخاطر الناتجة بسبب حالات الغش.
  • التحري عن الادعاءات : يضم هذا المفهوم القيام بإجراء تحليلات لازمة عن الادعاءات المقدمة بالشكوى لقياس الغش او الأخطاء التي تتخللها.
  • اختبار The Certified Fraud Examiner (CFE)  المهني :

يخدم هذا الاختبار المحاسبة الجنائية بشكل كبير، في حيث أنه يوفر شهادة مهنية منسوبة إلى الاحتيال من قبل جمعية خبراء الاحتيال المعتمدين، وهي أكبر منظمة لمكافحة الاحتيال في العالم والتي تقع في أوستن، تكساس.

وهناك شروط ومتطلبات معينة تؤهل دخول الاختبار وهي أن يكون حاصل على درجة البكالوريوس أو ما يعادلها دون تحديد مجال معين وأيضاً تتوفر لديه خبرة مهنية أقلها سنتين في مجال الكشف الاحتيال والتلاعب والغش.

هذه الشهادة تساعد مكتسبيها على عدة مناصب مهنية ولعل من أهمها المحاسب الجنائية،

وأيضاً مجالات متعددة مثل المدقق الداخلي او المدقق الخارجي وغيرها الكثير .

الكتابة:

أ. إرم إبراهيم

المراجع :

مجلة المحاسبة والتدقيق والحوكمة

المحاسبة القضائية وجودة التقارير المالية ” جامعة القادسية “

مجلة أبحاث ميسان

www.investopedia.com

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *