مفاهيم

البيروقراطية

تشير البيروقراطية (Bureaucracy) إلى نظام متخصص وعمليات مصممة للحفاظ على الوحدة والضوابط داخل المنظمة. العمليات البيروقراطية هي الأكثر شيوعا في المنظمات الكبيرة أو الحكومات. على سبيل المثال، قد تقوم شركة نفط بإنشاء بيروقراطية لإجبار موظفيها على إكمال عمليات فحص السلامة عند تشغيلها على منصات الحفر لضمان سلامتهم.

وكثيرا ما تكون المصطلحات مثل “البيروقراطية” و “البيروقراطي” مفهومة على أنها سلبية أو على الأقل لها دلالات سلبية. وقد يرجع ذلك إلى أن البيروقراطيين غير منتخبين ديمقراطيا أو لأن البيروقراطية تعتبر عادة غير فعالة. ومع ذلك، فانه يجب تحييد البيروقراطية لفهمها أكثر ومدى فائدتها.

 

البيروقراطية وعدم الكفاءة وهيكلتها:

إن العملية البيروقراطية تجذب الانتقادات لها. وكثيرا ما تُعتبر البيروقراطية بأنها مرادفة للتكرار، والتعسف وعدم الكفاءة. في الواقع، أحد التعريفات الساخرة الشائعة للبيروقراطية هو “فن جعل الممكن مستحيلا”.

ومن الناحية الهيكلية، تنبع البيروقراطية من الجهود التي تسعى للتحكم في وإدارة المنظمات من خلال النظم المغلقة. و للحفاظ على النظام، يتطلب الأمر وجود أنظمة رسمية وصلبة. وخلق إجراءات صحية تعتبر ذات أهمية قصوى داخل البيروقراطية. ولعل السمة الوحيدة الأكثر تميزا للبيروقراطية هي استخدام الإجراءات الهرمية لتبسيط أو استبدال القرارات المستقلة.

إن البيروقراطي يضع افتراضات ضمنية حول المنظمة والعالم المحيط بها والذي تتفاعل فيه. ويتمثل أحد هذه الافتراضات في أن المنظمة لا يمكنها الاعتماد على نظام مفتوح للعمليات لأنه سوف يكون إما معقدا جدا أو أنه غير قابل للاستمرارية. وبدلا من ذلك، ينبغي تنفيذ نظام مغلق يمكن تبرير وجوده بصورة عقلانية وتفكير منطقي.

ونتيجة لذلك، تميل الهياكل البيروقراطية إلى أن تكون متخلفة، لأنها تأخذ ما تم عمله في الماضي بشكل جيد وتعمل به. وهذا يخلق تعارضا مع رواد الأعمال والمبتكرين الذين يفضلون المفاهيم التطلعية ويحاولون تحديد الطرق التي يمكن بها تحسين إجراءات العمل. ومع مرور الوقت، تقلل البيروقراطية الصارمة من الكفاءة التشغيلية، لا سيما بالمقارنة بالمنظمات المتنافسة التي لا تتمتع ببيروقراطية كبيرة. وتتسم الخسائر في الكفاءة بأكبر قدر من الوضوح في الظروف التي تستخدم فيها البيروقراطية أيضا في حماية هياكل السلطة القائمة من المنافسة.

 

البيروقراطية مقابل الحوكمة أو الإدارة:

البيروقراطية ليست هي نفسها الحوكمة أو الإدارة. وبعض الهياكل الإدارية ليست بيروقراطية، والعديد من البيروقراطيات ليست جزءا من الهياكل الإدارية. وتكمن الاختلافات في أهداف كل نظام. وتوجه الإدارة الموارد للوصول إلى هدف موضوعي، مثل جني الأرباح. وتقوم البيروقراطيات بضمان اتباع صحة الإجراءات، بغض النظر عن الظروف أو الأهداف.

في المجتمعات الصناعية الحديثة، مثل الولايات المتحدة، غالبا ما توجد البيروقراطيات المزدوجة بين الشركات الخاصة والهيئات التنظيمية الحكومية. وكلما وجدت بيروقراطية تنظيمية لفرض قواعد على النشاط التجاري، قد تنشئ الشركة الخاصة بيروقراطية خاصة بها لتجنب انتهاك هذه اللوائح.