مفاهيم

إدارة الجودة

إدارة الجودة (Quality Management) هي ممارسة الإشراف على جميع الأنشطة والمهام اللازمة للحفاظ على المستوى المطلوب من التميز. ويشمل ذلك تحديد سياسة الجودة، وإنشاء وتنفيذ خطط الجودة وضمان فاعليتها، وأيضا مراقبة الجودة والتحسين الدائم للجودة. ويشار إليها أيضا بإدارة الجودة الشاملة. وبصفة عامة، تركز إدارة الجودة على الأهداف طويلة الأجل من خلال تنفيذ مبادرات قصيرة الأجل.

إدارة الجودة، في جوهرها هي فلسفة العمل التي تؤيد فكرة أن النجاح طويل الأجل للشركة يأتي من رضا العملاء. يتطلب إدارة الجودة الشاملة أن يعمل جميع أصحاب المصلحة معا لتحسين طريقة عمل الشركة وإدارة المنتجات وتقديم الخدمات بالإضافة الى ماهية ثقافة الشركة ذاتها.

 

نشأة إدارة الجودة:

في حين أن إدارة الجودة الشاملة تبدو وكأنها عملية بديهية، إلا أنها جاءت كالفكرة الثورية في بدايتها. شهدت العشرينات من القرن العشرين ارتفاعا في الاعتماد على الإحصاءات والنظريات الإحصائية في مجال الأعمال التجارية، وأول مخطط معروف لإدارة الجودة كان في عام 1924. بدأ الناس في البناء على النظريات الإحصائية وانتهى الأمر بشكل جماعي بإنشاء طريقة التحكم في العمليات الإحصائية. ومع ذلك، لم يتم تنفيذه بنجاح في الأعمال التجارية حتى 1950s.

وقد واجهت اليابان خلال هذه الفترة بيئة اقتصادية صناعية قاسية. ويعتقد أن الكثير من مواطني اليابان كانوا اميين، وكانت تُعرف بالمنتجات ذات الجودة المتدنية. ولاحظت الشركات الرئيسية في اليابان أوجه القصور هذه، فتحركت لإحداث تغيير تجاه هذا الامر. واعتمادا على رواد في التفكير الإحصائي، دمجت شركات مثل تويوتا فكرة إدارة الجودة ومراقبة الجودة في عمليات إنتاجها.

وبحلول نهاية الستينيات، انقلبت اليابان تماما وأصبحت تعرف بأنها واحدة من أكثر البلدان المصدرة كفاءة، وأيضا مع الكثير من المنتجات المثيرة للإعجاب. وأسفر قرار إحداث إدارة الجودة الفعالة عن منتجات أفضل يمكن إنتاجها بسعر أرخص.