مفاهيم

اتفاقيات إعادة الشراء

تعتبر اتفاقيات إعادة الشراء (Repurchase agreements) استثمارات آمنة بصفة عامة، وتُصنف كأداة نقدية-سوقية، وتقوم فعليًا بدور القرض قصير الأجل المدعوم بضمان الذي يُدفع عليه فوائد. يؤدي المشتري دور المُقرض على المدى القصير، بينما يؤدي البائع دور المقترض على المدى القصير، والأوراق المالية المباعة هي الضمان. من ثمّ، تتحقق أهداف كلا الطرفين في الحصول على التمويل والسيولة.

يوجد تشابهات كبيرة بين القروض المدعومة بضمان وبين اتفاقيات إعادة الشراء، الفارق هو أن اتفاقيات إعادة الشراء هي مشتريات فعلية، ولكن نظرًا لأن المشتري يمتلك الورقة المالية مؤقتًا فقط، تُعامل تلك الاتفاقيات كقروض لأغراض ضريبية ومحاسبية. في حالة الإغلاق، يستطيع معظم مستثمري اتفاقيات إعادة الشراء بيع ضمانهم، وهذا فارق آخر بين اتفاقية إعادة الشراء وبين القروض المدعومة بضمان، حيث يخضع المستثمرون المفلسون لأمر توقف تلقائي في معظم حالات القروض المدعومة بضمان.

 

يوجد ثلاثة أنواع رئيسية لاتفاقيات إعادة الشراء

  1. أكثر الأنواع شيوعًا “إعادة الشراء بواسطة طرف ثالث” (third-party repo). يُجري وكيل أو بنك مقاصة في المعاملات بين المشتري والبائع في هذه المعاملة، ويحمي مصالح كل منهما، حيث يحتفظ بالأوراق المالية ويضمن تلقي البائع للنقدية في بداية الاتفاقية، وتحويل المشتري الأموال للبائع، وتسليم البائع للأوراق المالية في تاريخ استحقاقها.
  2. النوع الثاني هو “إعادة الشراء باستخدام التسليم المتخصص” (specialized delivery repo)، وتتطلب المعاملة ضمان سندات في بداية الاتفاقية وفي تاريخ الاستحقاق. هذا النوع من الاتفاقيات ليس شائعًا.
  3. النوع الثالث هو “إعادة الشراء المُحتجَزة” (held-in-custody repo)، حيث يتلقى البائع النقود الخاصة بعملية بيع الورقة المالية، ولكنه يحتفظ بها في حساب وصاية للمشتري. هذا النوع من الاتفاقيات أقل شيوعًا من النوع الثاني لأنه يتضمن مخاطرة تتمثّل في أن البائع قد يفلس أو أن المقترض قد لا يتمكن من الحصول على الضمان.

أحد الحسابات الضرورية في أي اتفاقية إعادة شراء هي سعر الفائدة الضمني. إذا لم يكن سعر الفائدة إيجابيا، لن تكون اتفاقية إعادة الشراء أكفأ طريقة للحصول على النقود على المدى القصير. تُستخدَم المعادلة التالية في حساب سعر الفائدة الحقيقي:

سعر الفائدة – [(القيمة المستقبلية/القيمة الحالية) – 1] × عدد السنوات/الأيام بين الفترات المتتالية.

 

بعد حساب سعر الفائدة الحقيقي، تكشف مقارنة سعر الفائدة الناتج مع أسعار الفائدة الخاصة بأنواع التمويل الأخرى عما إذا كانت صفقة إعادة الشراء تعتبر صفقة جيدة أم لا. بصفة عامة، تعتبر اتفاقية إعادة الشراء شكلاً آمنًا من أشكال الإقراض، وبالتالي توفّر شروطًا أفضل من اتفاقيات الإقراض النقدي في سوق المال. ولو نظرنا للأمر من منظور المشارك في اتفاقية إعادة الشراء العكسية، سنجد أن الاتفاقية ينتج عنها دخل إضافي على الاحتياطي النقدي الزائد أيضًا.

مخاطر اتفاقيات إعادة الشراء

يُنظر إلى اتفاقيات إعادة الشراء عادةً باعتبارها أدوات لتخفيف مخاطر الائتمان، وأكبر مخاطرها هي فشل البائع في الوفاء بجانبه من الاتفاقية وعدم شراء الأوراق المالية التي تباع في تاريخ استحقاقها.

 

المصدر:

https://www.investopedia.com/terms/r/repurchaseagreement.asp