مفاهيم

إدارة السعة الإجمالية

إن إدارة السعة الإجمالية ( “Aggregate Capacity Management “ACM) هي عملية تخطيط وإدارة للسعة الإجمالية الخاصة بموارد المنظمة، وتهدُف إلى تحقيق الموازنة بين السعة والطلب بطريقة تتسم بكفاءة التكلفة. تُطبق إدارة السعة الإجمالية على المدى المتوسط بصفة عامة، على العكس من إدارة السعة اليومية أو الأسبوعية.

 

كيف تُطبق إدارة السعة الإجمالية؟

مثال: مصنع يُصنّع أنواعًا متعددة من أجهزة الكمبيوتر، حيث ستضع إدارة السعة الإجمالية في اعتبارها إجمالي عدد أجهزة الكمبيوتر التي ستُصنّع خلال فترة ثلاثة أشهر، دون أن تضع في اعتبارها تكوين مزيج الإنتاج – أي كمبيوتر شخصي أو محمول أو لوحي. تفترض خطة السعة الإجمالية أن مزيج المنتجات والخدمات المختلفة سيظل ثابتًا نسبيًا أثناء الفترة المخططة.

تتكوّن عملية إدارة السعة الإجمالية من ثلاث خطوات، وهي:

١- قياس مستويات الطلب والسعة الإجمالية خلال فترة التخطيط.

٢- تحديد خطط السعة البديلة في حالة تقلب الطلب.

٣- اختيار خطة السعة المناسبة.

يستخدم مديري العمليات عادةً توقعات الطلب التي من غير المرجح أن تكون مؤكدة أو ثابتة. سيكون لديهم فكرة ما عن قدرتهم على تلبية مستوى الطلب المتوقع، ولكنهم يجب أن يمتلكوا بيانات كمية حول كل من السعة والطلب قبل أن يتمكنوا من اتخاذ القرارات النهائية. من ثمّ، ستكون الخطوة الأولى هي قياس مستويات الطلب والسعة الإجمالية خلال فترة التخطيط.

الخطوة الثانية هي تحديد خطط السعة البديلة التي يمكن تطبيقها استجابة للتقلبات في الطلب، أما الخطوة الثالثة فهي اختيار خطة السعة الملائمة الأكثر ملائمة لظروفهم. إن توقعات الطلب معلومة مهمة جدًا في قرار إدارة السعة.

 

 أهمية إدارة السعة الإجمالية

من المهم جدًا أن تفهم المنظمة سعة مواردها لأن تلك المعلومات تساعد الشركة على معرفة وفهم سعتها الإنتاجية، وحدودها، وهو ما سيؤدي إلى مزيد من توقعات المبيعات، ويعزز توريد المنتجات إلى المستهلكين.

تساعد إدارة السعة الإنتاجية الشركة على تحقيق التوازن المناسب بين الطلب والعرض بدون القلق بشأن الموارد. قد تتباين الموارد من شركة إلى أخرى، ولكن السعة الإجمالية تضع في اعتبارها كل من الموارد اليدوية وموارد الآلات، ولا تميّز بين الاثنين.

 

المصدر:

https://www.investopedia.com/terms/a/aggregate-capacity-management.asp