مفاهيم

الدفع التلقائي للفواتير

الدفع التلقائي للفواتير (Automatic Bill Payment) هو عملية تحويل أموال مُجدولة في تاريخ مُحدد مسبقًا لسداد فاتورة متكررة. ويمثل مدفوعات روتينية تتم من حساب مصرفي أو حساب سمسرة أو حساب صندوق استثمار مشترك إلى بائعين مختلفين.

تُجهَز المدفوعات التلقائية لدى الشركة التي تتلقى الدفعات عادةً، ويمكن جدولة المدفوعات التلقائية عبر خدمة سداد الفواتير عبر الإنترنت في الحسابات المصرفية الجارية. تتم مدفوعات الفواتير التلقائية عبر نظام دفع إلكتروني مثل غرفة المقاصة الآلية (Automated Clearing House) (ACH).

يمكن جدولة الدفع التلقائي للفواتير لجميع أنواع المدفوعات، ويتضمن هذا أقساط القروض (installment loans)، وقروض السيارات، وقروض الرهون العقارية، وفواتير بطاقات الائتمان، وفواتير الكابلات، وغيرها. يمكن دفع هذه الفواتير تلقائيًا بسهولة عبر حساب جاري.

إن ضبط الدفع التلقائي للفواتير يتطلب ترتيب الأمور مع البنك المفتوح به حساب جاري لسداد فواتير بنفس المبلغ شهريًا. يحدد صاحب الحساب التعليمات عبر الإنترنت عادةً، وإن كان في أغلب الأحيان البائع (كمثال: شركة المرافق) هو الذي يحصّل المبلغ المُستحق له من الحساب الجاري شهريًا. في كلتا الحالتين، يجب أن يبدأ الشخص الذي يسدد الفاتورة خدمة الدفع التلقائي للفواتير، ويقدم المعلومات الضرورية المطلوبة لسداد الفواتير المتكررة تلقائيًا.

 

المميزات

  • تسهيل جعل المدفوعات تلقائية من خلال الحساب الجاري.
  • تنظيم الدفع التلقائي للفواتير يساعد على تجنب التأخر في دفعها.
  • الدفع التلقائي (وفي الوقت المحدد دائمًا) يساعد على تحسين درجة الثقة الائتمانية (credit score) والحفاظ عليها.
  • بمجرد إعداد جدول السداد، لن تضطر لأداء تلك المهمة شهريًا مرة أخرى.

 

العيوب

  • إذا لم تحتفظ بمبلغ كافي في حسابك الجاري قد تُرفض عملية الدفع التلقائي.
  • قد تتحمل رسوم رفض الدفع أو رسوم تأخير.
  • قد لا تنتبه للأخطاء أو عمليات التزوير أن السداد تلقائي.
  • قد يكون من الصعب إلغاء المدفوعات التلقائية.

 

الدفع التلقائي للفواتير يريح العملاء من الاضطرار لتذكر سداد الفواتير شهريًا، وتجنب التأخر في سدادها أيضًا.

 

عيوب الدفع التلقائي للفواتير

الدفع التلقائي للفواتير له بضعة عيوب محتملة، فإذا نسيت أمر المدفوعات التلقائية المُجدولة، ولم تُبقي مبلغ كافي لسدادها في حسابك الجاري، سيرفض السداد التلقائي. من ثم، ستظل فواتيرك غير مدفوعة، وستتحمل رسوم رفض السداد التي ستفرضها الشركة التي يفترض أن تسدد فواتيرها علاوة على رسوم التأخير بسبب عدم سدادك للفاتورة في ميعاد استحقاقها. الدفع التلقائي للفواتير ليس مثاليًا، وبالتالي يجب أن تراجع العملية بانتظام لتتأكد من أن كل شيء يسير على ما يرام.

قد تقع مشكلة أخرى عندما تصادق على مدفوعات تلقائية ذات مبالغ متفاوتة. على سبيل المثال، افترض أنك ضبطت عملية سداد تلقائي لفاتورة بطاقة ائتمانك من حسابك الجاري. إذا لم تفحص فاتورة بطاقة ائتمانك عند وصولها، فقد تتفاجأ بدفعها تلقائيًا بمبلغ أعلى مما توقعت بسبب خطأ أو تزوير، أو لأنك لم تُدرك مقدار المبالغ التي أنفقتها ببساطة.

قد يكون من الصعب إلغاء المدفوعات التلقائية أيضًا، علاوة على ذلك، قد ينسى العملاء بشأن مدفوعات تلقائية معينة ويستمرون في دفع فواتير خدمات لم يعودوا بحاجة إليها.

 

أهم النقاط

  • الدفع التلقائي للفواتير هو عملية تحويل أموال مُجدولة في تاريخ مُحدد مسبقًا لسداد فاتورة متكررة مثل الرهون العقارية أو فاتورة بطاقات الائتمان أو فاتورة المرافق.
  • يستطيع الأفراد ضبط الدفع التلقائي للفواتير عبر الإنترنت عن طريق حسابهم الجاري، أو حساب السمسرة أو صندوق الاستثمار المشترك لسداد فواتيرهم الشهرية.
  • تتضمن مميزات الدفع التلقائي للفواتير تسهيل الدفع التلقائي، وتجنب التأخر في السداد، وتحسين مستواه الائتماني أو الحفاظ عليه في حالة جيدة.
  • تتضمن عيوب الدفع التلقائي للفواتير صعوبة إلغاء عمليات الدفع التلقائي، وضرورة إبقاء أموال كافية في الحساب الجاري، وإمكانية تحمل رسوم رفض السداد أو التأخر في السداد.

 

 

المصدر: www.investopedia.com

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *