مفاهيم

الأدوات المالية

الأدوات المالية (Financial Instruments) هي أحد المصطلحات الهامة التي لها دور في التأثير في القوائم المالية والإفصاح بها.

وتعرف بأنها نوع من أنواع الأصول المتداولة سواءا كانت نقداً او حق باستلام أو تسليم وفيها ضمان الحق لاتباعها شروط معينة. وتعتبر الأدوات المالية السلعة الرئيسة للمواجهة في الأسواق.

تصنيف الأدوات المالية :

تُصنف الأدوات المالية بأخذ الاعتبار من نواحي كثيرة. وما أوجد ذاك التصنيف إلا لمعرفة الفروق بين الأنواع المتعددة.

فلها تصنيف على حسب تاريخ الاستحقاق حيث أنه يُقسم إلى أدوات مالية طويلة الأجل ومتوسطة الأجل وقصيرة الأجل.

 أما من حيث ماهيتها فتصنف إلى أدوات مالية تمثل الملكية وتضم الأسهم العادية أو أدوات مالية تمثل مديونية وتضم السندات.

أيضاً يوجد نوع ثالث يُصنف تلك الأدوات المالية وهو على حسب سوق المال الموجود من بين أنواعه.

أنواع الأدوات المالية :

تضم الأدوات المالية نوعيين رئيسي فيها :

أولاً : الأسهم :

تُدرج الأسهم على أنها أحد أنواع الأدوات المالية فهي جزء من رأس مال الشركة وتمثل الأسهم بنوعيها العادية والممتازة وهي حصص تمتلكها شركة معينة للمساهمة فيها في بيعها أو شراءها  وتمد مالكيها بعدة مميزات وسط سوق المنشئات الأخرى.

تُقسم الأسهم إلى نوعيين :

النوع الأول : الأسهم العادية التي تحتوي على عدةمكونات وهي :

  1. اسهم اسمية : عندما تثبت الأسهم بالشركة تثبت باسم الشخص المالك لها.
  2. اسهم للأمر : يظهر اسم صاحب الأسهم في الأوراق المخصصة مع وضع الأذن.
  3. اسهم للحامل : لا يوضع الاسم في الأوراق المخصصة بذكر أسماء أصحاب الأسهم اسم هؤلاء لأن يكونون هم من يحمل تلك الشهادة.

النوع الثاني : الأسهم الممتازة :

يُفضل المساهمين هذا النوع لأنه يربط بين الأسهم العادية وبين السند، ولأنه يتميز عن الأسهم العادية بأنه يجعل صاحب السهم يحمل أرباع ثابتة سنوية بغض النظر عن نتيجة مشروع الشركة وتنقسم الأسهم الممتازة إلى أربعة الأنواع :

  1.  أسهم مجمعة للأرباح
  2.   أسهم مشاركة في الأرباح
  3.   أسهم قابلة للتحويل
  4.   أسهم قابلة للاستدعاء

ثانياً : السندات : يعتبرحامل السندات ” دائن ” لأنه يحصل على الفوائد طيلة الفترة الذي يكونفيها مالك لتلك السندات يعني بمثابة القرض.

وتنقسم السندات إلى ثلاثة تصنيفات وكل تصنيف يضم تحته أنواع :

  1. من حيث جهة الإصدار : السندات الحكومية، سندات تصدر عن جهات خاصة.
  2. من حيث ملكية السند : سندات لحاملها، سندات اسمية.
  3. من حيث الفترة : طويلة الأجل، متوسطة الأجل، قصيرة الأجل.

مواجهة الأدوات المالية للمشاكل المُعاصرة :

إن الأدوات المالية التي تستخدم حالياً تعد محدودة نوعاً ما لأنها لا تخدم جميع الجهات بصورة كافية وإنما يوجد بها نوع من القصور وتتطلع الدراسات الحالية إلى تطوير تلك الأدوات لتطوير يكون بمثابة تغطية أية قصر قد يصدر ولكنها لتخطي تلك المشاكل الحالية فإنها قامت بتقديم بعض الطرق التي قد تنقذها ومنها ما يلي :

  • القيمة العادلة :

قياس الأدوات المالية وترقّبها مستقبلاً على أساس القيمة العادلة مما يجعلها تتجنب الخسارات حيث أنها ستضع خطة ليكون هناك وضع مناسب ما بين التكلفة التاريخية والمطلوبات.

  •  الإفصاح :

أي خطوة تكون من المنشأة او اتجاهها فهذا يحتاج طريقة معينة صحيحة للإفصاح عن كيفية استخدام الأدوات المالية، وهنا قد اهتمت لجنة معايير المحاسبة الدولية وتكفلت بهذا الأمر لكي تشمله بتطوير يجعله يتخطى هذه العواقب المتكررة.

كتابة :

إرم إبراهيم

المراجع :

  • www.investopedia.com
  • الأدوات المالية ومفهومها د. عبدالحفيظ محمد كريم

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *