مفاهيم

الدّولرة

الدّولرة (Dollarization)

تعرّف الدولرة بأنها عملية تبني أو احلال العملة الاجنبية محل العملة المحلية. وتتم عملية الاحلال إما بشكل كامل كأن تقوم الدولة باتخاذها عملة رسمية، أو بشكل جزئي كأن يعتمدها بعض الافراد في تعاملاتهم. كما ان عملية الاحلال لا تنحصر بالدولار الامريكي فقط بل تشمل اليورو ايضا، وكلاهما يندرج تحت مصطلح الدولره.

 

لماذا يُلجأ الى الدّولرة؟

يُلجأ اليها كردة فعل لعدم استقرار الوضع الاقتصادي الداخلي. فكما هو معروف ان للنقود ثلاث وظائف رئيسية وهي: وسيط للتبادل، مخزن للقيمة، وحدة حساب. وفي فترات التضخم المرتفع الناتج عن الزيادة المفرطة في عرض النقود وانخفاض اسعار الفائدة، فان النقود الورقية تفقد وظيفتها كمخزن للقيمة فتقل قوتها الشرائية مما يدفع الجمهور الى التخلص من العملة الضعيفة بشراء العملة الصعبة/الأقوى مثل الدولار، كوسيلة لضمان الاستقرار المالي وهذا ما يطلق عليه بالدولره الجزئية. وقد تلجأ الدولة الى عملية الاحلال الكامل بعد سلسلة طويلة من الازمات الاقتصادية لكبح جماح التضخم وتحقيق الاستقرار في الاقتصاد الكلي كما حدث مع جمهورية بنما وجمهورية الأكوادور. لكن من مساوئ ذلك هو فقدان الدول السابقة القدرة على التحكم في ادوات السياسة النقدية (عمليات السوق المفتوح – نسبة الاحتياطي القانوني – معدل الخصم) بسبب ارتباطهم بسياسة الفدرالي الامريكي فيكونون أكثر حساسية للصدمات الاقتصادية.

 

كتابة: أ. الهنوف السليمان

 

المصادر: صندوق النقد الدولي – كتاب الاقتصاد الكلي – النظرية المتوسطة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *