مفاهيم

الحصة السوقية

الحصة السوقية (Market Share) هي النسبة المئوية لمجموع مبيعات صناعة ما أو سوق ما التي تحصل عليها شركة معينة خلال فترة زمنية محددة. يتم احتساب الحصة السوقية من خلال أخذ مبيعات الشركة خلال فترة معينة وتقسيمها على إجمالي مبيعات هذه الصناعة من جميع الشركات خلال نفس الفترة. يستخدم هذا المقياس لإعطاء فكرة عامة عن حجم الشركة فيما يتعلق بسوقها ومنافسيها.

 

حصة الشركة في السوق هي حصتها من إجمالي المبيعات فيما يتعلق بالسوق الذي تعمل فيه. على سبيل المثال، إذا كانت الشركة تبيع 50 مليون ريال من الهواتف النقالة سنويا محليا، ومجموع مبيعات الهواتف النقالة الإجمالية محليا يبلغ 100 مليون ريال فإن حصة الشركة في السوق المحلية للهواتف النقالة يبلغ 50٪.

 

أهمية الحصة السوقية:

 

ينظر المستثمرون إلى مدى زيادة الحصص السوقية وانخفاضها ​​بعناية، لأنها يمكن أن تكون علامة على القدرة التنافسية النسبية لمنتجات الشركة أو خدماتها. ومع نمو السوق الكلي لمنتج أو خدمة، فإن الشركة القادرة على المحافظة على حصتها السوقية سوف تنمو إيراداتها بنفس معدل إجمالي السوق. وسوف تتفوق على بسرعة زيادة الايرادات.

 

ويمكن أن تسمح الزيادات في الحصص السوقية للشركة بتحقيق نطاق أكبر في عملياتها وتحسين الربحية. وتتطلع الشركات دائما إلى توسيع حصتها من السوق، بالإضافة إلى محاولة زيادة حجم السوق الكلي من خلال جذب عملاء جدد من فئات أخرى من المجتمع أو خفض الأسعار أو استخدام الإعلانات.

 

وعادة ما يتم حساب الحصة السوقية لبلدان محددة، مثل حصتها في السوق فقط في السعودي أو حصتها في السوق المصري فقط. ويمكن للمستثمرين الحصول على بيانات حصص السوق من مصادر مستقلة مختلفة، مثل المجموعات التجارية والهيئات التنظيمية، وغالبا من الشركة نفسها. ويُلحظ أن بعض القطاعات أو بعض الصناعات يصعب قياس الحصص السوقية فيها بدقة اقل من غيرها.