مفاهيم

الخصم النقدي

الخصم النقدي (Discounting) هو عملية تحديد القيمة الحالية للدفع أو مجموعة من الدفعات التي سيتم استلامها مستقبلا. وبالنظر للقيمة الزمنية للنقود، فإن الدولار أكثر قيمة اليوم منه في الغد. الخصم النقدي هو العامل الرئيسي المستخدم في تسعير مجموعة التدفقات النقدية للمستقبل.

على سبيل المثال، يتم خصم كوبونات الدفع الموجودة في السندات العادية من سعر فائدة معين ويتم إضافتها مع القيمة الاسمية المخصومة لتحديد القيمة الحالية للسند.

من منظور الشركات، فالأصل ليس له أي قيمة ما لم يتمكن من جلب تدفقات نقدية في المستقبل. الأسهم تدفع أرباح الأسهم. والسندات تدفع الفائدة ، والمشاريع تزود المستثمرين بتدفقات نقدية مستقبلية متزايدة. يتم احتساب قيمة التدفقات النقدية حسب شروط اليوم من خلال تطبيق عامل خصم للتدفقات النقدية المستقبلية.

 

القيمة الاسمية للنقود والخصم النقدي:

عندما تكون السيارة معروضة للبيع بخصم 10٪، فإنها تمثل خصمًا على سعر السيارة. يتم استخدام نفس مفهوم الخصم في قيمة وسعر الأصول المالية. على سبيل المثال، القيمة المخصومة أو الحالية، هي قيمة السندات اليوم. القيمة المستقبلية هي قيمة السند في وقت ما في المستقبل. الفرق في القيمة بين المستقبل والحاضر ينشأ عن طريق خصم المستقبل مرة أخرى إلى الحاضر باستخدام عامل الخصم والذي يعتبر دالة للوقت وأسعار الفائدة.

على سبيل المثال، يمكن أن يكون للسند قيمة اسمية قدرها 1000 ريال ويتم تسعيره بخصم 20 ٪، وهو 800 ريال. وبعبارة أخرى، يمكن للمستثمر شراء السندات اليوم بمبلغ 800 ريال للحصول على القيمة الاسمية الكاملة للسند وهي 1000 ريال عند الاستحقاق مستقبلا. الفرق بين المبلغين وهو 200 ريال هو العائد للمستثمر. وكلما كبر الخصم كان العائد أكبر، وهو ما يعتبر معادلة (أو يدل على الخطر).

 

الخصم والمخاطر:

بشكل عام، كلما كان الخصم أعلى يعني أن هناك مستوى أكبر من المخاطر المرتبطة بالاستثمار والتدفقات النقدية المستقبلية. على سبيل المثال، يتم خصم التدفقات النقدية لأرباح الشركة مرة أخرى من تكلفة رأس المال في نموذج التدفقات النقدية المخصومة. وبعبارة أخرى، يتم خصم التدفقات النقدية المستقبلية بمعدل يساوي تكلفة الحصول على الأموال اللازمة لتمويل التدفقات النقدية. كما أن معدل الفائدة المرتفع على الدين يعادل مستوى أعلى من المخاطرة، مما يؤدي إلى الحصول على خصم أعلى وخفض القيمة الحالية للسندات. في الواقع، يتم بيع السندات غير المرغوب فيها بخصم كبير. وبالمثل، كلما كان مستوى المخاطر المرتبط بسهم معين أعلى، والذي يمثل على أنه بيتا في نموذج تسعير الأصول الرأسمالية، كلما كان  الخصم أعلى، مما يقلل من القيمة الحالية للسهم.

 

 

كتابة:

أ. جبار أسماء

المصدر:

www.investopedia.com

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *