مفاهيم

ميزانية الإعلان

ميزانية الإعلان (Advertising Budget) هي تقدير للنّفقات التّرويجيّة للشركة خلال فترة زمنية معينة. أي هو المال الذي ترغب الشركة في تخصيصه لتحقيق أهدافها التسويقية. عند إنشاء ميزانية الإعلان، يجب على الشركة عمل موازنة وقياس أي مبلغ يتم صرفه للإعلان مقابل العائد على تلك المبالغ التي يتم إنفاقها.

الميزانية الإعلانية هي جزء من ميزانية المبيعات والتسويق الإجمالية للشركة. يمكن اعتبار ميزانيّة الإعلان استثمارًا في نموّ الشركة. تركز أفضل الميزانيات الإعلانية (والحملات) على احتياجات العملاء وحل مشكلاتهم، وليس كحل لمشكلات الشركة  (كَتَخْفيض التَّكدُّس ،مثلاً.)

 

بماذا يجب أن تفكر قبل إعداد ميزانية الإعلان:

قبل اتخاذ قرار بشأن ميزانية إعلانية محددة ، يجب على الشركات طرح عدة أسئلة لضمان توافق الميزانية مع أهدافها الترويجية والتسويقية ، أسئلة مثل :

  • من هو المستهلك المستهدف؟  معرفة المستهلك والحصول على معلومات عن وضعه الديموغرافي يمكن أن يساعد في توجيه الإنفاق على الإعلانات.
  • مانوع الوسائط الأفضل لهذا المستهلك المستهدف؟ أكثر من أي وقت مضى، قد يكون الإعلان عبر الهاتف المحمول أو عبر الإنترنت (عبر الشبكات الاجتماعية) هو الحل، فوسائل الإعلام التقليدية ، مثل الطباعة والتلفزيون والراديو لم تعُد تَفِي بالغرض.
  • ما هي الطريقة الصحيحة لاستهداف المستهلك ؟ اعتمادًا على المنتج أو الخدمة، هل يجب عليك أن تستهدف عواطف المستهلك أو تفكيره؟
  • ما هو مقدار الربح المتوقع من كل دولار من الإنفاق الإعلاني؟ قد يكون هذا هو السؤال الأكثر أهمية للإجابة ، وكذلك الأكثر صعوبة.

 

طُرُق تعيين الميزانيّة الإعْلانيّة:

هناك عدة طرق لتخصيص ميزانية الإعلان للشركات، وكل طريقة لها مزاياها وعيوبها:

  • الإنفاق قدر الإمكان: تحظى هذه الإستراتيجية ، التي تخصص أموالًا كافية لتمويل العمليات، بشعبية كبيرة مع الشركات الناشئة التي تشهد عائدًا إيجابيًا على الاستثمار في إنفاقها على الإعلانات.
  • النسبة المئوية للمبيعات: هذا بسيط مثل تخصيص نسبة مئوية محددة استنادًا إلى  إجمالي المبيعات السنوية أو متوسط المبيعات. من الشائع للأنشطة التجارية أن تنفق 2-5٪ من العائدات السنوية على الإعلانات. هذه الاستراتيجية بسيطة وآمنة، ولكنها تستند إلى الأداء السابق وقد لا تكون الخيار الأكثر مرونة لسوق متغيرة.
  •  أنفق ما تنفقه الشّركات المنافسة: هذا بسيط مثل الالتزام بمتوسط القطاع الذي تنشط فيه الشركة لتكاليف الإعلانات. بطبيعة الحال، لا يوجد سوق مماثل تمامًا، وقد لا تكون هذه الاستراتيجية مرنة بما فيه الكفاية.
  • الميزانية على أساس الأهداف والمهام: حدد الأهداف ثم الموارد اللازمة لتحقيقها. إيجابًا، يمكن أن يكون هذا هو الأسلوب الأكثر استهدافًا للميزانية والأكثر فاعلية. سلبًا، يمكن أن تكون مكلفة ومحفوفة بالمخاطر.

 

أخير؛ لا تُهدِر مالك بترويج المنتجات للجميع، بل ركز جهودك على الأشخاص المستعدين للشراء.

 

كتبه:

الأستاذة. إسلام باشاآغا.

 

المصدر:

www.investopedia.com

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *